ترامب يعتبر أن “بلاده معرضة للخطر” عقب دعوات الديمقراطيين لعزله

ترامب يعتبر أن "بلاده معرضة للخطر" عقب دعوات الديمقراطيين لعزله
+ = -

حذرالرئيس الأمريكي دونالد ترامب مؤيديه في فيديو نشر على تويتر من أن الولايات المتحدة تتعرض “لخطر لم يسبق له مثيل”، وذلك في إطار استهدافه بتحقيق على خلفية ضغوط مارسها على الرئيس الأوكراني للإساءة إلى منافسه الانتخابي جو بايدن. وفي الأثناء، قدم المبعوث الأمريكي الخاص إلى كييف كورت فولكر استقالته إثر تلقّيه استدعاء من الكونغرس لاستجوابه في إطار التحقيق.

يواصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المستهدف بتحقيق على خلفيّة سوء استخدام مزعوم للسلطة، حشد مؤيّديه استعدادا لمعركة عزله. وحذر السبت من أنّ “بلادنا معرضة لخطر لم يسبق له مثيل”

وجاء هذا التحذير في فيديو نُشر على تويتر في إطار الهجمات شبه اليومية التي يشنها ترامب ضد الديمقراطيين.

وأطلق الديمقراطيون الثلاثاء في واشنطن الخطوة الأولى في إجراءات عزل ترامب بشبهة أنه طلب من نظيره الأوكراني التحقيق حول خصمه السياسي جو بايدن، في خطوة نادرة أحدثت زلزالا في واشنطن.

وأعلنت رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي فتح تحقيق رسمي في هذا الصدد، قائلة إن ترامب نكث بقسم اليمين بسعيه للحصول على مساعدة دولة أجنبية لتقويض ترشح بايدن.

وصرح الرئيس الأمريكي في البيت الأبيض “الديمقراطيّون يريدون أخذ أسلحتكم، ويريدون أخذ تغطيتكم الصحّية، ويريدون أخذ أصواتكم، ويريدون أخذ حرّيتكم”.

وأضاف “لن ندع ذلك يحدث أبداً، لأنّ (مصير) بلدنا على المحكّ بشكل لم يسبق له مثيل. الأمر بمنتهى البساطة، هم يحاولون إيقافي لأنّني أكافح من أجلكم. ولن أدع ذلك يحدث أبداً”.

وفي تغريدات أخرى، كرّر ترامب القول إنّ التّحقيق الهادف إلى عزله هو عبارة عن “حملة مطاردة” سياسيّة. واعتبر ترامب أنّ النائب الديمقراطي آدم شيف الذي يترأس لجنة داخل مجلس النواب تحقق في تصرفات الرئيس، قد شوَّه سمعته، قائلاً إنّ عليه أن يستقيل من الكونغرس.

تسريع عزل ترامب

وتعهّد الديمقراطيّون الجمعة التحرّك بسرعة في قضيّة عزل ترامب، معتبرين أنّ الأدلّة واضحة على إساءته استخدام السُلطة من خلال مكالمته الهاتفيّة مع نظيره الأوكراني ومحاولات التستّر على مخالفات.

وفي أولى الخطوات، طالب ديمقراطيّون يرأسون لجاناً نافذة في مجلس النوّاب الجمعة وزير الخارجيّة الأمريكي مايك بومبيو المقرّب من ترامب بتزويدهم بوثائق حول قضيّة أوكرانيا، بغية “تسريع” التحقيق الرامي إلى عزل الرئيس.

وجاء في بيان لرؤساء لجان الخارجيّة والاستخبارات والإشراف على السلطة التنفيذية، توجّهوا فيه إلى بومبيو، أنّ “رفضكم الامتثال لهذه المطالبة سيُشكّل دليلاً على عرقلة تحقيق مجلس” النوّاب في هذا الإجراء النادر ضدّ رئيس أمريكي.

وأظهرت شكوى من مخبر في أجهزة الاستخبارات أنّ ترامب مارس ضغوطاً على الرئيس الأوكراني للإساءة إلى منافسه الانتخابي جو بايدن.

استقالة المبعوث الأمريكي إلى كييف

وقدّم المبعوث الأمريكي إلى أوكرانيا كورت فولكر الجمعة استقالته إثر تلقّيه استدعاءً من الكونغرس لاستجوابه في إطار التحقيق الرامي إلى عزل ترامب. وأبدى سياسيون أوكرانيون السبت قلقهم لاستقالة المبعوث الأمريكي الخاص إلى كييف.

وعُيّن فولكر في العام 2017 لتولي الملف الأوكراني، وبخاصة الإشراف على الدعم الحيوي الذي تقدّمه واشنطن للبلاد في إطار تصدّيها لتمرّد انفصالي مدعوم من روسيا في الشرق الأوكراني.

ووصف الرئيس الأوكراني السابق بترو بوروشنكو المعلومات حول قرار فولكر بأنها “مثيرة للقلق” مشيدا بمساهمته في “تعزيز شراكتنا الإستراتيجية مع الولايات المتحدة”.

وقال بوروشنكو “مع كورت، كنّا جميعا نشعر بثقة أكبر في أوكرانيا”.

ومن جهته، صرح وزير الخارجية الأوكراني السابق بافلو كليمكين أن الاستقالة “لم تكن سياسية، بل خسارة حقيقية” لأوكرانيا.

وكتب كليمكين على فيس بوك “إنها حالة نادرة في السياسة… إنه أمر محزن جدا”.

وفولكر دبلوماسي مخضرم كان سفيراً للولايات المتحدة لدى حلف شمال الأطلسي إبان عهد الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش.

وتولى فولكر منصبه في أوكرانيا بموازاة إدارته معهد ماكين في جامعة ولاية أريزونا.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر