كوريا الشمالية ترفض عقد قمة “عديمة الجدوى” مع أميركا

كوريا الشمالية ترفض عقد قمة "عديمة الجدوى" مع أميركا
+ = -

شددت وزارة الخارجية الكورية الشمالية، اليوم يوم الإثنين، أنها لن توافق على عقد أى قمة “عديمة النفع” مع الولايات المتحدة الامريكية، وأنها لن تمضى قدما فى التفاوض بشأن اتفاق نووى إلا إذا أوقفت واشنطن “سياستها العدائية” تجاه بيونغ يانغ.

وصرح المستشار فى الخارجية الكورية كيم كى جوان، فى خطاب للوزارة، نقلته وكالة الأخبار المركزية الكورية الشمالية، “إن بلاده لن تعطي الرئيس الأمريكى دونالد ترامب أى شيء يعتز به دون تلقى شيء فى المقابل وإنها ليست معنية بعقد قمة “عديمة الجدوى”، فى إشارة إلى تدوينة كتبها ترامب البارحة على صفحته على موقع التدوينات القصيرة “Twitter” بدا فيها أنه يدعو القائد الكورى الشمالى كيم يونج أون لعقد قمة جديدة (عليك العمل بأسلوب فوري، اجعل الاتفاق يكمل ، آراك عما قريب).

وأوضح بيان الخارجية الكورية، “إذا كانت الولايات المتحدة الامريكية لا ترغب حقا التفريط فى حوارها معنا ، فعليها اتخاذ مرسوم بالتراجع عن سياستها المعادية التى تصورنا كعدو لها”.

وقابل ترامب وكيم، ثلاث مرات منذ حزيران 2018، إلا أن جلسة التفاهم تعقّدت منذ قمتهما الأخيرة فى هانوى شباط الماضى بسبب عدم الاتفاق على رفع العقوبات على بيونغ يانغ بينما انهارت سريعا جلسات التفاهم على صعيد العمل بين مسئولين أمريكيين وكوريين فى السويد، وتحدث الكوريون آنذاك إن واشنطن لم تقدّم لهم أى شيء بدل إبرام اتفاق نووى.

وحدّدت كوريا الشمالية آخر العام الجارى، موعدا بشكل قاطع كى تتقدم أميركا بعرض حديث.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر