الباراسيتامول ” الأكامول ” هو العامل الوحيد الأكثر شيوعًا الذي يساهم في تسبب التسمم الدوائي عند الأطفال الصغار، في حين أنه من المحتمل حدوث تلف خطير في الكبد إذا تم تناول جرعة كبيرة، ولكن اذا استخدم كشراب للعلاج من الأمراض، من النادر أن يؤدي الباراسيتامول إلى تسمم الدم.

الهيئة العامة “الغذاء والدواء” تحذر من الجرعة الزائدة للباراسيتامول

وفي ذات السياق وجهت الهيئة العامة للغذاء والدواء تحذيرا من تناول الباراسيتامول، جيث قالت يؤدي تناول الباراسيتامول بكمية كبيرة للأطفال الأدنى من 12 سنة يسبب تسمم دوائي وهذا يساعد في هدم و تلف ‏الكبد. ‏ ويعرف “باراسيتامول” باسم أخر هوالأسيتامينوفين،واستخدم كمسكن للألام ويستخدم في علاج الألم الطفيف والمتوسط ويعمل كخافض لدرجة الحرارة، ويعد هذا الدواء مناسبا لاستخدام البالغين والأطفال، حيث يتميز استخدام الباراسيتامول بعدم حدوث أعراض جانبية مثل نزيف المعدة، وأوضحت الهيئة إلى أن كلاً من: (بانادول، فيفا دول، أدول، ‏تايلينول) هي أسماء ترويجية وكل هذه الأسماء تتبع لــ”باراسيتامول”وقالت أن الدواء آمن وفعال للأطفال ولكن يجب أن يستخدم بطريقة صحيحة حسب وصف الأطباء.