قتل فتاة أبها على يد زوجها يفجر غضب السعوديين‎

مقتل فتاة أبها
+ = -

أثارت جريمة قتل وقعت في مدينة ”أبها“ بمنطقة عسير في السعودية، جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما أقدم زوج على طعن زوجته حتى الموت.

ووقعت الجريمة المروعة يوم الجمعة، ولا تزال دوافع الزوج الذي تم القبض عليه من قبل الشرطة ”غامضة“، لكن الحديث عنها يستقطب الكثير من السعوديين.

مقتل فتاة أبها على تويتر

وعبر موقع تويتر واسع الاستخدام من قبل مواطني المملكة، تصدر الوسم ”#قتل_فتاه_ابها“ قائمة الترند بعد تفاعل آلاف المغردين معه اليوم السبت.

وينقسم المعلقون على الجريمة بين فريق غاضب من تصرف الزوج تحت أي مبرر، وفريق آخر يدعو للتأني لانتظار نتائج التحقيق التي قد تحمل معها مبررات مقنعة لتصرف الزوج، على حد قول بعض المغردين.

وقال أحد المغردين في تعليق على الجريمة ”من يرفع يده اليوم، سيرفع سلاحه غداً.. نصيحة ..لا تنتظري ذلك اليوم..“.

وقالت مغردة أخرى، تدعى مها الفيّصل، معلقة على رواية متداولة لدوافع ارتكاب الجريمة ”عشان طالعه مع اوبر !!!هو يطلع مع عشرين بنت ويكلم ويقابل ويسوي كل شيء بس هي طلعت مع اوبر يقتلها يجماعه لين متى يستمر القتل ولا حسيب ولا رقيبب والله تعبنااا الله ينتقم منه الچرار“.

ودعا الكاتب السعودي مطلق نـدا، النساء لتعلم مهارات الدفاع عن النفس بعد جريمة أبها، وقال ”تدريب الطالبات على فنون (الدفاع عن النفس) مثل #الكارتيه و #الجودو و #التايكوندو أصبح ضرورة ملحة في مراحل التعليم العام طالما أن رياضة البنات قد أقرت بالمدارس فالحياة المعاصرة تتطلب أن تكون المرأة قوية لحماية نفسها داخليا وخارجيا تبعا، ل #تمكين_المرأة خاصة وعامة.!#قتل_فتاه_ابها“.

وقال المغرد وسام بن عبدالله في تعليق غاضب ”#قتل_فتاه_ابها الله يرحمها لن تنتهي هذه الحوادث إلا بانتشال هذا الفكر النتن، للمرة المليون، مهما حصل لا يحق لإنسان أن يزهق روح إنسان آخر مهما كانت صلة القرابة إلا بحكم قضائي فقط وينفذ بواسطة السلطة التنفيذية، كفى همجية كفى عادات لا تمت للدين ولا الإنسانية بصلة“.

ودعا المغرد حمود الظويفري مواطنيه لعدم التسرع في الحكم على الجريمة، قائلاً ”نسأل الله لها الرحمة والمغفرة،وياليت ماحد يتكلم من راسه فيه جهات قانونيه ولاحد يتكلم ويسب الرجل الان هو في مصيبه بين موت زوجته وعقوبته فلذلك الله يعينه ع مابتلاه ويغفر لزوجته ويسكنه الجنة انتهى“.

ويضاف مقتل الزوجة لجرائم العنف الأسري في السعودية، التي يطالب فريق من مواطنيها بسن تشريعات جديدة تضمن حماية المعنفين من ذويهم.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر