احد ضحايا خاطفة الدمام .. استقبال أهالي جازان نايف القرادي بعد غياب 26 عام

احد ضحايا خاطفة الدمام .. استقبال أهالي جازان نايف القرادي بعد غياب 26 عام
+ = -

اكتظ مطار الملك عبدالله بن عبدالعزيز بجازان، بالمواطنين، وحضور العديد من المسؤولين، لاستقبال نايف القرادي احد ضحايا خاطفة الدمام. وتعالت صرخات الفرح في أرجاء المطار، في مشهد مؤثر.

الحالة النفسية الصعبة والصدمة تمنع الأم من استقبال ابنها في المطار

ومنعت الحالة النفسية الكبيرة لأم نايف قرادي من وصولها إلى مطار جازان، بعد دخولها في نوبة بكاء حادة، ما نتج عنه بقاؤها في إحدى الفنادق في صبيا، بانتظار وصول ابنها.

ماذا قال شقيق نايف القرادي عن عودته

وقال الشقيق الأصغر سلطان القرادي، أن عودة شقيقه نايف إلى أهله بعد الغياب الطويل، تمثل حدثا تاريخيا كبيرا لأهله ومحافظته، بعد أن عاشوا 26 عاما تكبدوا من خلالها مشقة الفقد، والبحث عنه، مشيرا إلى أنهم لم يصدقوا خبر العثور عليه في البداية، إلا بعد التأكد النهائي، وتطابق التحليلات.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر