الأردن تشدد الرقابة الصحية علي كل الموانئ البرية والبحرية بسبب كورونا

الأردن تشدد الرقابة الصحية علي كل الموانئ البرية والبحرية بسبب كورونا
+ = -

أوضحت الوزارة أنه سيجرى فحص جميع القادمين إلى الأردن بما في ذلك المسافرين من الأرضي الفلسطينية، وعبر معبر جابر الحدودى مع سوريا، لافته إلى أن جميع القادمين إلى الأردن عبر المعابر البرية والبحرية والجوية يخضعون للفحص للتأكد من سلامتهم.

هذا وقد أكدت وزارة الصحة الأردنية، الأحد، تشديد إجراءات فحص فيروس كورونا لجميع القادمين إلى البلاد،

وبين أن الأردن لديه كادر طبى مؤهل ومتخصص قادر على التعامل مع فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن هناك كمية كافية من معدات الفحص الطبى لدى الكوادر الطبية الأردنية.

وكان الأردن قد رفع من درجة استعداده للتعامل مع فيروس كورونا، بعد تسجيل إصابات فى إسرائيل وفى لبنان

وفى وقت سابق أعلنت وزارة الصحة الكويتية، وصول 6 طائرات تقل المواطنين الكويتيين العائدين من إيران، بعد قرار وزارة الصحة بإجلائهم، بعد ظهور حالات إصابات ووفيات بعدد من المدن الإيرانية بسبب تفشى فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، وقال المتحدث الرسمى باسم الوزارة الدكتور عبدالله السند – فى تصريح اليوم الأحد – إن الحالة الصحية لجميع الكويتيين العائدين من إيران مطمئنة، مشيرا إلى أنه لم تظهر عليهم أى أعراض تفيد بإصابتهم بأمراض معدية، أو اشتباه فى إصاباتهم بفيروس كورونا.

وكان وزير الصحة الكويتى الشيخ الدكتور باسل الصباح، قد أعلن أمس، عودة أولى الطائرات التى ستجلى المواطنين الكويتيين من إيران، وعلى متنها 130 مواطنا، مشيرا إلى أن حالتهم مطمئنة، وأنه سيتم إخضاعهم للمزيد من الفحوصات، فى إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس “كورونا المستجد كوفيد 19“.

يشار إلى أن وزارة الصحة الكويتية، كانت قد نفت أمس، صحة ما نقلته عدد من وسائل التواصل الاجتماعي، بشأن وجود حالات مصابة بفيروس (كورونا المستجد كوفيد – 19) فى مستشفى الفروانية، مؤكدة أنه لم يتم رصد أى حالة مصابة بالفيروس، فيما أعلن وكيل وزارة الداخلية الكويتية المساعد لشؤون الإقامة اللواء طلال معرفي، تلقى الوزارة كتابا رسميا من وزارة الصحة، ينص على منع دخول مواطنى إيران، والصين، وهونج كونج إلى الكويت، فى خطوة احترازية لمواجهة انتشار الفيروس.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر