الكويت تؤكد عدم وجود اصابات كورونا في الاشخاص العائدين من ايران

الكويت تؤكد عدم وجود اصابات كورونا في الاشخاص العائدين من ايران
+ = -

الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة الكويتية الدكتور عبد الله السند يعلن عن وصول رحلات لنقل المواطنين من الجمهورية الإسلامية الإيرانية خلال الساعات الماضية وأكد أن الجميع بخير ولا يوجد بهم اصابات كورونا

وفى سياق متصل، أعلنت مؤسسة الموانئ الكويتية الأحد، إغلاق موانئ البلاد أمام السفن الإيرانية مهما كانت حمولتها، وذلك كإجراء احترازي لمنع انتشار فيروس كورونا بحسب صحيفة الرأى الكويتية.
وفى إيران ارتفعت الوفيات إلى 6 حالات بسبب فيروس كورونا، وأجلت أمس السلطات الكويتية المواطنين الكويتيين من إيران، وأكد مصدر في الإدارة العامة العامة للطيران المدني الكويتية لـ «الراي» أن 5 طائرات وصلت أمس من إيران اعتباراً من الآن وحتى الساعة 2:30 فجر الأحد، على متنها نحو 700 مواطن كويتي.

وتم تخصيص مطار الشيخ سعد للركاب العائدين من إيران، ومُنع هبوط الطائرات التي تقلهم في المطارات الأخرى حتى لا يؤثر ذلك على المسافرين والقادمين.

ووصل عدد القادمين في أول رحلة يتحاوز الـ120 راكباً، وأنه سيتم إنزالهم فور وصولهم ونقلهم إلى حافلات ومن ثم إلى مبنى خاص في مطار الكويت تم تخصيصه كمركز للحجر الصحي.

وارسلت الكويت فريقاً من 12 طبيبا وممرضا إلى إيران لفحص الركاب قبل صعودهم الطائرات، وبالتالي فرز الحالات، مشيراً إلى أن الفريق الطبي سيبقى في إيران لمدة يومين حتى إجلاء جميع الكويتيين العالقين هناك.

ووصل إلى الكويت، أمس، أولى طائرات الإخلاء التي ستجلي المواطنين الكويتيين من إيران ضمن الإجراءات الاحترازية خشية فيروس كورونا.

وقال النائب الكويتى خليل الصالح «أُبلغت قبل قليل بوصول أول رحلة إلى مشهد لإخلاء المواطنين المتواجدين في إيران وهناك 4 رحلات أخرى يتم التنسيق بخصوصها».. و«بإذن الله يتم إخلاء كل المواطنين في إيران أمس ويعودوا سالمين إلى أرض الوطن».

ووفقا للصحيفة، تواصل الجهات المعنية في الكويت وعلى رأسها وزارة الصحة اتخاذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس «كورونا المستجد».واجتمع وزير الصحة الكويتى الشيخ الدكتور باسل الصباح إلى قياديي القطاعات المختلفة للوقوف على استعداداتهم لاستقبال العائدين من إيران.

وكشفت مصادر مطلعة للراي الكويتية عن «تجهيز وزارة الصحة موقعين لاستخدامهما كحجر صحي للقادمين من الدول الموبوءة»، متوقعة أن «أولى حالات الاستقبال التي قد يشهدها المركزان للقادمين من إيران».

وكانت وزارة الصحة أعلنت أنها ستطبق الحجر الصحي على كل القادمين من مدينة قم الإيرانية التي تشهد تفشياً للفيروس، كما علقت الكويت الرحلات الجوية مع إيران.

وأشارت المصادر إلى أن «الموقعين المخصصين للحجر الصحي جرى تجهيزها منذ فترة ضمن حزمة الاجراءات والتدابير الوقائية التي تتخذها وزارة الصحة للتعامل مع أى طارئ»، مشددة على ان «الوزارة تتوخى أقصى درجات الحيطة والحذر حرصاًعلى سلامة الجميع مواطنين ومقيمين».

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر