آليات احتجاز الكربون تحقق فوائد اقتصادية وبيئية متزامنة

+ = -


• التطور التقني يلعب دوراً في تحدي الانبعاثات الكربونية

• المملكة عضو نشط في مبادرات مواجهة تغير المناخ

أكد صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز وزير الطاقة أن آليات احتجاز الكربون واستخدامه وتخزينه في نموذج الاقتصاد الدائري للكربون تحقق منافع اقتصادية وبيئية تساعد على تحقيق الأهداف في المجالات المستهدفة بشكل متزامن.

وقال سمو وزير الطاقة خلال رعايته اليوم في الرياض افتتاح فعاليات المؤتمر والمعرض الدولي لاحتجاز واستخدام وتخزين الكربون (iCCUS 2020) بالتشارك مع الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط في مملكة البحرين، إن الوقت قد حان لمضاعفة الجهود في مجال احتجاز الكربون وتخزينه واستخدامه، مبينًا أن التطور التقني سيلعب دوراً محورياً في إيجاد حلول فعالة لتحدي الانبعاثات الكربونية، إلى جانب إسهامه في توفير أشكال من الوقود النظيف، وإنتاج أنواع من اللقيم عالي القيمة، لتقديم منتجات مفيدة.

وبين سمو الأمير عبد العزيز بن سلمان لكي تصبح تقنيات ومنظومات احتجاز الكربون وتخزينه واستخدامه مستدامة وقابلة للتوسع بسرعة كبيرة، فإنه يتعين العمل سوياً من أجل خلق الفرص وإزالة العوائق الماثلة أمام مشاركة القطاع الخاص بالاستثمار في هذا المجال الحيوي.

واستعرض سمو وزير الطاقة مبادرات المملكة في مجال مواجهة التغير المناخي، مشيرًا إلى أنها تعد عضواً نشطاً ومسؤولاً في مبادرات المجتمع الدولي المختلفة لمواجهة تغير المناخ.

وأشار سموه إلى أن المملكة تقوم في الوقت ذاته بالاستثمار في تطوير تقنيات جديدة لحلول الطاقة النظيفة بما يتضمن تقنية احتجاز الكربون واستخدامه وتخزينه، وأن بعض هذه الاستثمارات قائمة بالفعل وتُحدث فارقاً ملموساً.



Source link

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر