«حقوق الإنسان العربي» يوصي بعدم التمديد للفريق الأممي

+ = -


أوصى الاتحاد العربي لحقوق الانسان أمس، برفض التمديد لفريق الخبراء الأممي باليمن مع الاستمرار في تقديم الدعم الفني والتقني لحكومة عبدربه منصور هادي واللجنة الوطنية للتحقيق في الانتهاكات، داعيا المملكة واليمن والامارات لدراسة الجوانب القانونية المتعلقة بخروج فريق الخبراء الممنهج عن ولايتهم.

رفع التقرير

وفيما رفع الاتحاد العربي لحقوق الانسان تقريره الى مكتب المفوضية السامية لحقوق الانسان ومجلس حقوق الانسان بالتزامن، قال رئيس الاتحاد، عيسى العربي: إن تقريرهم تضمن ابراز لجملة الاختلالات التي وردت في تقرير الخبراء، وابرز كل صور العوار الذي تضمنه، لافتا إلى انهم اوضحوا في الاتحاد العربي، خروج فريق الخبراء على الاسس والمبادئ الثابتة والمستقرة في عمل وتقارير الهيئات والوكالات الاممية المتخصصة.

عوار واختلال

وتعرض الاتحاد العربي الى ما تضمنه تقرير فريق الخبراء من عوار جسيم واختلال واضح في مجال الخروج عن الولاية التي كلفه بها مجلس حقوق الانسان، كما فند جملة من المغالطات والمآخذ والتجاوزات التي تضمنها تقرير فريق الخبراء باليمن، في العديد من المحاور الرئيسة، سواء على صعيد المصطلحات والمفاهيم او فيما يتعلق بالسياق العام للأحداث، مؤكدا على خطورة تقرير الأممي عن حالة حقوق الانسان باليمن ودوره في تأجيج الصراع وتأزيم حالة حقوق الانسان بالبلاد.

جملة توصيات

وقدم الاتحاد توصيات تهدف لانهاء المعاناة الانسانية باليمن وتنفيذ قرارات مجلس حقوق الانسان ذات الصلة، وشدد على رفض التمديد لفريق الخبراء مع الاستمرار في تقديم الدعم الفني والتقني للحكومة اليمنية واللجنة الوطنية للتحقيق في انتهاكات حقوق الانسان.

ودعا المملكة واليمن والامارات لدراسة الجوانب القانونية المتعلقة بخروج فريق الخبراء الممنهج عن ولايتهم، ولاستهداف تلك الدول وحكوماتها ومواطنيها، لافتا إلى انها دول اعضاء بالامم المتحدة، بالإضافة الى ضرورة تفعيل دور الجامعة العربية في الازمة الانسانية باليمن ودعوة الحكومة الشرعية بالحرص على اشراك المنظمات العربية المعنية بحقوق الانسان في عملها والشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني بما يسهم في تحسين حالة حقوق الانسان وانهاء المعاناة الانسانية في اليمن.



Source link

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر