تعاون خليجي – أممي في المجالات التنموية والإنسانية

+ = -


استعرض مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي الإقليمي، الجمعة، آليات التعاون المرشح تنفيذها في إطار مذكرة التفاهم المبرمة بين الجانبين، بما في ذلك التنسيق في مجال المساعدات التنموية والإنسانية وإعادة الاستقرار.

واستقبل الأمين العام المساعد للأمم المتحدة والمسؤول عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الإقليمي للدول العربية، مراد وهبة، في مكتبه بنيويورك، الأمين العام المساعد للشؤون السياسية والمفاوضات لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، د. عبدالعزيز حمد العويشق.

وأكد العويشق، خلال الاجتماع، على أهمية التعاون بين مجلس التعاون وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وتجديد الالتزام باتفاقية مذكرة التفاهم التي وقعت بين الأمانة العامة لمجلس التعاون وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في سبتمبر 2015 في نيويورك.



Source link

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر