وزير الرياضة يعلن عن إقامة دورة الألعاب السعودية – مليون للذهبية و300 ألف للفضية و100 ألف للبرونزية – 6000 رياضي ورياضية يمثلون 13 منطقة في 40 لعبة

+ = -


أعلن الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية السعودية، عن إقامة دورة الألعاب السعودية الأولى خلال الفترة من 23 مارس وحتى 1 أبريل المقبلين في العاصمة السعودية الرياض.

وأكد الفيصل، خلال الحفل الذي أقيم في الصالة الرياضية الخضراء بمجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي، بحضور رؤساء الاتحادات الرياضية ورؤساء بعض الأندية وعدد كبير من الرياضيين، أن الحدث الرياضي الأكبر في السعودية الذي سيقام بالتعاون مع برنامج جودة الحياة، سيشارك فيه أكثر من 6000 رياضي ورياضية، يمثلون 13 منطقة، وبدعم 2000 مسؤول فني وإداري، كما سيشارك فيه فريق أصدقاء السعودية الذي يضم نخبة من اللاعبين الأجانب الذين سيتم دعوتهم للمشاركة في الأولمبياد الذي ستقام منافساته على 18 مرفقا رياضيا، جار العمل حالياً على تجهيزها لتكون جاهزة لاحتضان منافسات الألعاب.

وأشار وزير الرياضة إلى أن المشاركين سيمثلون 40 رياضة فردية وجماعية، منها ألعاب القوى والسباحة والفنون القتالية والفروسية والسلة وغيرها من الألعاب الأخرى التي ستقام منافساتها على مدار 10 أيام، وسيتم نقلها عبر القنوات الرياضية السعودية وغيرها.

وشدد سموه على أن النتائج المتراجعة التي سجلتها البعثات الرياضية السعودية على مستوى الألعاب المختلفة، هي الدافع للتخطيط بشكل أفضل لتطوير الرياضات والرياضيين، مضيفاً أنهم يسعون من خلال هذه الدورة إلى توثيق المفهوم الأولمبي ونشر الرياضات على أعلى مستوى لتكون البيئة الرياضية مليئة بالأبطال، وبالتالي سهولة اختيار الأبرز منهم للمشاركة في البطولات العالمية والدورات الأولمبية.

ونوه الأمير عبدالعزيز إلى أن حفل الافتتاح سيكون يوم 24 مارس، وسيكون الترتيب العام وفقاً للميداليات التي تحصل عليها كل منطقة، وسيحصل اللاعبون على جوائز ضخمة، إذ سينال صاحب الذهبية مليون ريال، والفضية 300 ألف ريال والبرونزية 100 ألف ريال.

وأوضح سموه أن هناك فعاليات مصاحبة للأولمبياد الأولمبي، منها المنتدى الأولمبي السعودي الدولي الذي سيقام يومي 23 و24 مارس، ومنتدى الرياضيين السعوديين يوم 31 من نفس الشهر.

وقال وزير الرياضة في بداية كلمته خلال المؤتمر الصحفي: «يومٌ جديد نسعد فيه على أرض هذه البلاد الطيبة بحدث رياضي يُضاف إلى سلسلة الأحداث التي نظمتها أو استقبلتها المملكة في تاريخها بشكل عام وفي الأعوام الثلاثة الأخيرة بصورة خاصة، وكل ذلك لم يكن ليتحقق بأفضل صورة لولا الرعاية والاهتمام والدعم المتواصل للقطاع الرياضي من قبل مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله، وسمو سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أيده الله».

وفي سؤال حول خصخصة الأندية، قال الفيصل: «موضوع الخصخصة موجود في برنامج التخصيص الوطني، ونسعى إلى تطوير هذا المجال سواء من خلال خصخصة الأندية الموجودة حالياً أو استحداث أندية جديدة، واللائحة الجديدة للأندية تسمح بإنشاء أندية خاصة للمشاركة والمنافسة في البطولات المحلية».

وحتى 1 أبريل المقبلين موعد إقامة دورة الألعاب السعودية الأولى في الرياض

23

مسؤول فني وإداري يدعمون المشاركين

2000

18

مرفقا رياضيا ستقام فيها المنافسات

40

رياضة فردية وجماعية تشارك في الأولمبياد السعودي

6000

رياضي ورياضية سيشاركون يمثلون 13 منطقة



Source link

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر