«التعاون الإسلامي» تجدد دعمها للحكومة الشرعية والشعب اليمني

+ = -


ناقش رئيس الوزراء اليمني د. أحمد عبيد بن دغر مع أمين عام منظمة التعاون الإسلامي د. يوسف العثيمين، في مقر المنظمة بجدة، التعاون بين اليمن والمنظمة الإسلامية، القضايا والمستجدات التي تشهدها اليمن، والجهود التي تبذلها المنظمة، التي ظلت على التزامها الثابت بدعم الحكومة الشرعية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي، ورفضها لانقلاب ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران على الدولة اليمنية.

وتناول اللقاء دعم المنظمة للحكومة الشرعية والشعب اليمني فيما يتعلق بالشأن الإنساني وتطبيع الأوضاع بالعاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة.

وأطلع رئيس الوزراء اليمني د. العثيمين على آخر المستجدات المتعلقة بالجانب العسكري والانتصارات العظيمة التي يحققها الجيش الوطني اليمني في الساحل الغربي ومحافظة صعدة، بإسناد من قوات التحالف العربي.

إلى ذلك، قال الخبير السياسي والعسكري د. علي التواتي: إن منظمة التعاون الاسلامي معنية بتقديم المساعدات التي يحتاجها اليمن خاصة المناطق المحررة من خلال الهيئات التابعة لها، وهذا يدل على أن غالبية مناطق اليمن تمر بعمليات تحرير من قبل قوات الحكومة الشرعية بمساندة التحالف، وهو ما يتطلب من المنظمة لعب دور مطلوب منها في مثل هذه الأحوال من تقديم المساعدات والامداد وإعادة البناء.

ونوه «التواتي» الى أنه مع قرب الحسم العسكري وتحرير غالبية مناطق اليمن، وقطع الامداد عن الحوثيين والسيطرة على الساحل من قبل الحكومة الشرعية نشاهد تراجع كميات الصواريخ التي كانت تطلقها الميليشيات تجاه المملكة، وهذا يدل على أن الحسم العسكري قريب، وأن الامور سوف تسير لصالح الحل السياسي الذي لن ترضى الحكومة الشرعية ودول التحالف أن يعطي الميليشيات الحوثية اكبر من حجمها.



Source link

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر