نادي القادسية يطالب بتقنية الفار والحكام الاجانب و يتعهد بها مالياً

+ = -


اصدر نادي القادسية بيانا عقب مباراة فريقه امام العين والتي انتهت بنتيجة التعادل 2-2 في الجولة السادسة والعشرين لدوري الأمير محمد بن سلمان لاندية الدرجة الأولى ، والتي شهدت جدلا تحكيميا،وطالب القادسية بجلب حكام اجانب وتطبيق تقنية الفار في بقية مبارياته ، وجاء في بيان القادسية :

إنطلاقاً من حرص إدارة النادي على أن تسود العدالة في منافستنا الرياضية وخصوصا أن هذا الدوري يحمل اسماً غالياً على شباب هذا الوطن وهو دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى والذي اقترب من منعطف النهاية..

وبناء على ما أفرزته مباراة القادسية مع شقيقه نادي العين من أخطاء تحكيمية والتي جاءت على النحو التالي ..

• كرت أصفر وطرد منذ الدقيقة 13 للاعب القادسية بدون أي انذار شفهي .

• إشهر حكم المباراة عدد من الانذارات لمعظم لاعبي القادسية حتى لاعبي الاحتياط .

• الاستفزازات التحكيمية التي صاحبت مجريات المباراة بشكل غير مقبول.

• احتسب حكم المباراة ضربة جزاء عند الدقيقة 73 حيث استخلص لاعبنا الكرة بطريقة قانونية دون أي احتكاك بلاعب الفريق المنافس .

وهو ما أثر على روح المنافسة والعدالة وبالتالي تغيير مجرى ونتيجة المباراة ..

عليه هنا نؤكد أن هذه الأخطاء تكررت ضدنا كثيراً.. وفي كثير من المباريات السابقة سواء المنقوله أو غير المنقوله وكنا على تواصل مع مسؤولين في اتحاد القدم ورابطة دوري المحترفين ولجنة الحكام من باب تجنب هذه الأخطاء ولكن للأسف يبدو أن سكوتنا طوال الفترة السابقة كان خاطئ مما جعل الأخطاء تتكرر أكثر.

و من هذا المنطلق فإننا نطالب المسؤولين عن رياضة كرة القدم التدخل العاجل والفوري لكي لا تتعرض الأندية السعودية إلى أخطاء تؤثر على العمل الاحترافي والذي يتطلع له الجميع في ظل الدعم اللا محدود من القيادة الرشيدة .

و لذلك نطالب مسؤولي اتحاد القدم وعلى رأسهم رئيس الاتحاد ياسر المسحل وكذلك رابطة دوري المحترفين بما يلي ..

1- تطبيق تقنية الفار في مباريات القادسية المنقولة تلفزيونياً .

2- السماح لنادينا بأستقطاب حكام أجانب لمبارياته الغير منقوله تلفزيونياً .

علماً أنه تم الرفع بشكل رسمي للاتحاد السعودي لكرة القدم ورابطة دوري المحترفين بخطاب ( ضمان مالي ) من النادي بجميع التكاليف المالية أرسل قبل أعلان البيان …



Source link

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر