إسدال الستار على «تحدي القراءة العربي» بالجبيل

+ = -


اختتمت مؤخرا مسابقة تحدي القراءة العربي لمدارس تعليم الجبيل، التي استضافتها مدرسة عروة بن الزبير الابتدائية، وتعد أكبر مشروع أطلق لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي.

من جهته، أوضح مدير مكتب تعليم الجبيل معمر الزهراني، أن تصفيات المرحلة الثانية جاءت بعد سلسلة من الإجراءات التي كان منها الانتهاء من مرحلة تصفيات المدارس ومكتب التعليم، مشيرا إلى أنه سيتم ترشيح أفضل 3 طلاب يمثلون المكتب في تصفيات تحدي القراءة التي ستقام على مستوى الشرقية وصولا لمرحلة ترشيح على مستوى الوزارة ومن ثم تمثيل المملكة في التحدي لمرحلته الأخيرة على مستوى الوطن العربي، التي تقام في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبيَّن الزهراني أن المسابقة استمرت لمدة يوم واحد وشارك فيها أكثر من 30 طالبا في مختلف المراحل الدراسية.

وتوجه الزهراني بالشكر لمنسق مشروع تحدي القراءة العربي المشرف التربوي إبراهيم العمرو، ولكل مَنْ شارك في لجنة التحكيم والمدرسة المستضيفة للفعالية.

بدوره، أبان منسق مشروع تحدي القراءة العربي بمكتب تعليم الجبيل إبراهيم العمرو، أن مسابقة «تحدي القراءة العربي» تعتمد على «5 جوازات» يتدرج فيها الطلاب المشاركون عبر 5 مراحل تتضمن كل مرحلة قراءة 10 كتب يتم تلخيصها في «جوازات التحدي»، التي تم توزيعها على المدارس منذ وقت مبكر، تتبعها مراحل التصفيات وفق المعايير المعتمدة للمسابقة.



Source link

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر