تأهيل 26 سعودية في «المراقبة الجوية»

+ = -


أكد المتحدث الرسمي في هيئة الطيران المدني إبراهيم الرؤساء، أن الهيئة استطاعت وعبر أكاديميتها تأهيل 26 سيدة سعودية في المراقبة الجوية على دفعتين، في تخصص «مراقبة المنطقة بالرادار وبدون رادار»، بعد أن أتممن بنجاح برنامج المراقبة الجوية الذي تقدمه الأكاديمية والمعتمد من المنظمة الدولية للطيران المدني «الإيكاو».

وأوضح الرؤساء لـ«اليوم» أن الدفعة الأولى من المراقبات الجويات المكونة من 11 متدربة باشرن مهامهن في مركز المراقبة الجوية الإقليمي في مدينة جدة، ويجري حاليا استكمال إجراءات تعيين 15 متخرجة من الدفعة الثانية في شركة الملاحة الجوية السعودية، مشيرا إلى أن عدد المساعد كابتن من السعوديات بلغ 3 موظفات، يعملن في شركات الطيران الوطنية.

وأشار إلى أن الهيئة شكلت فريق عمل مشترك مع وزارتي النقل، والموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، تم على إثره عقد ورش العمل واجتماعات تنسيقية تمحورت حول إحصاء أعداد العاملين في قطاع الطيران المدني، وحصر البرامج التدريبية اللازمة لتأهيل الشباب السعودي؛ لشغل الوظائف المتاحة لهم، بجانب منح الشركات المشغلة في المطارات الدعم اللازم، وتوفير البرامج التي تكفل رفع نسب التوطين لديها.

يذكر أن منظومة الطيران المدني في المملكة تحظى بدعم من حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، وتحرص الهيئة العامة للطيران المدني على تحقيق أجواء آمنة وفق أدق معايير السلامة العالمية، وبناء منظومة حديثة بخدمات عصرية متقدمة في مجال النقل الجوي، إذ بلغ عدد المراقبين الجويين في المملكة نحو 700 مراقب جوي سعودي تلقوا تعليمهم وتدريبهم في أكاديمية الطيران المدني، وهي إحدى الأكاديميات المتخصصة في هذا المجال وحاصلة على العديد من الاعتمادات الدولية.

ووصلت نسبة توطين مهنة المراقبة الجوية في المملكة إلى 100%، رغم النمو المطرد الذي تشهده الحركة الجوية في مطارات وأجواء المملكة.



Source link

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر