سوق لحوم الإبل تتوسع في السعودية

+ = -


سلط موقع جلوبال تريد الاقتصادي العالمي الضوء على الانتعاشة القوية، التي تحققها سوق لحوم الإبل في الشرق الأوسط، مدفوعة بارتفاع الطلب في المملكة العربية السعودية بصفة خاصة متوقعا استمرار الانتعاش خلال ثلاث سنوات من الآن وحتى عام 2023.

وقال الموقع: إنه حسب أحدث تقرير صادر عن مؤسسة إندكس بوكس IndexBox بلغت إيرادات سوق لحم الإبل في الشرق الأوسط 1.1 مليار دولار في عام 2018، بارتفاع 23% مقارنة بالعام السابق.

ويعكس هذا الرقم إجمالي إيرادات المنتجين والمستوردين، باستثناء تكاليف اللوجستيات، وتكاليف التسويق بالتجزئة، وهوامش تجار التجزئة، والتي سيتم إدراجها في سعر المستهلك النهائي.

حجم الاستهلاك

وكانت المملكة العربية السعودية صاحبة أكبر حجم من استهلاك لحوم الإبل في المنطقة بواقع 113 ألف طن، ما يعادل 61% من الحجم الكلي.

علاوة على ذلك، تجاوز استهلاك لحم الإبل في المملكة الأرقام المسجلة من قبل ثاني أكبر مستهلك في المنطقة، وهي دولة الإمارات العربية المتحدة، التي بلغ استهلاكها 35 ألف طن، أي ثلث الإنتاج السعودي تقريبا. واحتلت عمان المرتبة الثالثة من حيث إجمالي الاستهلاك باستهلاك قدره 16 ألف طن، وحصة تبلغ 8.6%.

وفي المملكة العربية السعودية، زاد استهلاك لحم الإبل بمعدل سنوي متوسط +9.6% خلال الفترة من 2007-2018.

وسجلت البلدان المستهلكة المتبقية المعدلات السنوية التالية لنمو الاستهلاك: الإمارات العربية المتحدة (+ 3.4٪ سنوياً) وسلطنة عمان (+ 8.0% سنوياً).

ومن حيث القيمة، قادت المملكة العربية السعودية منفردة السوق بإجمالي 746 مليون دولار، واحتلت الإمارات العربية المتحدة المركز الثاني في الترتيب بـ154 مليون دولار، تليها عمان.

ومن بين الدول التي سجلت أعلى مستويات استهلاك لحم الإبل للفرد الواحد في عام 2018 كانت دولة الإمارات العربية المتحدة بواقع 3441 كجم لكل 1000 شخص، والمملكة العربية السعودية بواقع 3333 كجم لكل 1000 شخص، وعمان 3319 كجم لكل 1000 شخص.

الشرق الأوسط

وفي عام 2018، بلغ إنتاج لحم الإبل في الشرق الأوسط 183 ألف طن.

وخلال الفترة قيد الاستعراض، استمر إنتاج لحم الإبل في الإشارة إلى التوسع المرن للسوق. وظهرت وتيرة النمو الأسرع في عام 2014 بزيادة قدرها 52% على أساس سنوي. وبلغ حجم إنتاج لحم الإبل ذروته في عام 2018، ومن المرجح أن يستمر نموه في المستقبل القريب.

وكان الاتجاه الإيجابي الصعودي العام من حيث إنتاج لحم الإبل مشروطا إلى حد كبير بالنمو القوي لعدد الحيوانات المنتجة، ونمط الاتجاه الثابت نسبيًا في أرقام الإنتاج.

ومن حيث القيمة، بلغ إنتاج لحم الإبل 1.3 مليار دولار في عام 2018 مقدرة في أسعار التصدير. وبحسب ما ظهر في الفترة قيد الاستعراض، لا يزال إنتاج لحم الإبل يشير إلى زيادة حادة في معدلات الاستخدام، وظهرت وتيرة النمو الأسرع في عام 2014، بزيادة قدرها 118% على أساس سنوي.

إنتاج الدول

وكانت الدولة صاحبة أكبر حجم من إنتاج لحم الإبل هي المملكة العربية السعودية، بواقع 113 ألف طن، وهي تضم تقريبا ما يعادل 61% من الحجم الكلي.

أيضا تجاوز إنتاج لحم الإبل في المملكة العربية السعودية الأرقام، التي سجلتها ثاني أكبر منتج، الإمارات العربية المتحدة (35 ألف طن) بنحو ثلاثة أضعاف، واحتلت عُمان كذلك المركز الثالث في ترتيب الإنتاج (15 ألف طن)، بحصة قدرها 8.1 %.

وفي المملكة العربية السعودية، زاد إنتاج لحم الإبل بمعدل سنوي متوسط + 9.6 % خلال الفترة من 2007-2018. في البلدان الأخرى، كان متوسط المعدلات السنوية للإنتاج على النحو التالي: الإمارات العربية المتحدة (+ 3.4 % سنويا) وعُمان (+ 7.4 % سنويا).

الحيوانات المنتجة

وفي عام 2018، بلغ عدد الحيوانات المذبوحة لإنتاج لحم الإبل في الشرق الأوسط ما يصل إلى 860 ألف رأس، بزيادة قدرها 7.4 % مقارنة بالعام السابق.

وبشكل عام، فإن عدد الحيوانات المذبوحة لإنتاج لحم الإبل ما زال يشير إلى توسع مزدهر. وتم تسجيل أبرز معدل نمو في عام 2014، بزيادة قدرها 47% على أساس سنوي.

وخلال الفترة قيد الاستعراض، حقق هذا الرقم أعلى مستوى له في عام 2018، ومن المتوقع أن يحتفظ بنموه المطرد هو الآخر في المستقبل القريب.

صادرات المنطقة

بلغت صادرات لحوم الإبل في منطقة الشرق الأوسط ما يصل إلى 14 طنًا في عام 2018، حيث ارتفعت بنسبة 6.4% مقارنة بالعام السابق خلال الفترة قيد الاستعراض، وتواصل صادرات لحوم الإبل الزيادرة في منحى توسع معتدل.

وتم تسجيل أبرز معدل نمو في عام 2014 بنسبة قدرها 44% على أساس سنوي. وفي تلك السنة، بلغت صادرات لحوم الإبل ذروتها البالغة 30 طناً. ولكن في الفترة بين عام 2015 إلى عام 2018، فشل نمو صادرات لحم الإبل في استعادة زخمه.

ومن حيث القيمة، تشكل عُمان (3 ملايين دولار) أكبر سوق لحوم الإبل المستوردة في الشرق الأوسط، حيث تمثل 90% من إجمالي واردات لحم الإبل. واحتلت المملكة العربية السعودية المركز الثاني في الترتيب، برقم يصل إلى 234 ألف دولار، وحصة بلغت 7.1% من إجمالي الواردات.

وفي الفترة من عام 2007 إلى عام، بلغ متوسط معدل النمو السنوي من حيث القيمة في سلطنة عُمان بنحو +48.0%.

أسعار الاستيراد

وفي عام 2018، بلغ سعر استيراد لحم الإبل في الشرق الأوسط 3229 دولارا للطن، بزيادة قدرها 13% مقارنة بالعام السابق.

وخلال الفترة قيد الاستعراض، استمر سعر استيراد لحم الإبل في الإشارة إلى نمط اتجاه صعودي ثابت نسبيًا. وكانت وتيرة النمو هي الأبرز في عام 2018 بزيادة قدرها 13 % مقارنة بالعام السابق.

وخلال الفترة قيد الاستعراض نفسها، وصلت أسعار استيراد لحوم الإبل إلى ذروتها عند حد 4169 دولارا للطن في عام 2014. ومع ذلك، في الفترة من 2015 إلى 2018، ظلت أسعار الواردات عند الرقم الأدنى.

وكانت هناك فروق ذات دلالة إحصائية في متوسط الأسعار بين الدول المستوردة الرئيسة. ختاماً، وفي عام 2018، كانت المملكة هي الدولة ذات السعر الأعلى (4935 دولارًا للطن)، في حين بلغ إجمالي السعر في عُمان 3110 دولارات للطن. ومن عام 2007 إلى عام 2018، حققت المملكة العربية السعودية أعلى معدل نمو من حيث الأسعار.



Source link

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر