«ترشيد» تُنهي المرحلة الأولى لتأهيل مقر «الحرس الوطني»

+ = -


استكملت الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة ( ترشيد ) المرحلة الأولى من أعمال إعادة تأهيل مباني المقر الرئيسي لوزارة الحرس الوطني بمدينة الرياض، واستبدال مصابيح إنارة الشوارع في المرافق التابعة للوزارة في المدن السكنية والطبية والأكاديمية بمدينة الرياض، التي من أبرزها إسكان خشم العان، إسكان ديراب، مدينة الملك عبد العزيز الطبية، كلية الملك خالد العسكرية، الذي من المتوقع أن يُحقق وفراً في الاستهلاك الكهربائي بحوالي 15.56 مليون كيلو واط ساعة سنوياً على الأقل.

وكانت الشركة قد بدأت أعمال التنفيذ بتاريخ 9/2/1441هـ وذلك لتحقيق هدف رفع كفاءة الطاقة وخفض استهلاكها، وفق المعايير العالمية، والمواصفات السعودية، الصادرة عن الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة.

وعن تفاصيل المشروع، ذكر العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة ترشيد وليد الغريري، أن أعمال المرحلة الأولى شملت إعادة تأهيل إضاءة مباني مقر الوزارة بمدينة الرياض وعددها 21 مبنى، حيث تشكل مساحة إجمالية قدرها 117 ألف متراً مربعاً، قامت الشركة باستبدال أكثر من 22 ألف مصباح إلى تقنية الليد، ذات الأداء العالي في خفض الانبعاثات الحرارية ونشر الضوء بما يناسب بيئة العمل، بالإضافة إلى خفض الاستهلاك الكهربائي، حيث كان الاستهلاك السابق للإنارة 5,257,142 كيلو واط ساعة سنوياً، ومن المتوقع أن يصل الاستهلاك إلى 2,168,559 كيلو واط ساعة سنوياً، أي ما نسبته حوالي 58% خفضاً عن الاستهلاك السابق.



Source link

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر