جدران.. وكتابات غير مسؤولة

+ = -


ظاهرة سلبية عادت لتطل برأسها من جديد، وهي الكتابة على الجدران، بعبارات ورسوم غريبة، تشوه جمال الممتلكات الخاصة والعامة.

ويطيح هذا السلوك السلبي بتناسق ونظافة المدن، ويجعلها غارقة في الفوضى، ولهذه الكتابات تأثيرات على الأطفال، الذين يطالعونها أثناء وجودهم داخل مركبات أولياء أمورهم، أو أثناء تجولهم في تلك الشوارع، خاصةً أن بعض العبارات تكون غير لائقة.

ويعتبر البعض هذا السلوك تفريغا لشحنات سالبة مكبوتة، والتعبير عن بعض الآراء، فيما يرى آخرون ضرورة منح الصغار، والمراهقين، حرية التعبير، ومساعدتهم في النمو الذهني والنفسي، بما لا يدفعهم للإقدام على هذا الفعل.



Source link

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر