ثاني إصابة كورونا لمرافق الحالة الأولى

+ = -


أعلنت وزارة الصحة، مساء أمس، تسجيل ثاني حالة إصابة بفيروس «كورونا» الجديد لمواطن سعودي، قادم من إيران عبر مملكة البحرين، ولم يفصح عند المنفذ السعودي عن تواجده في إيران، وكان مرافقاً في السفر مع الحالة الأولى التي أعلن عنها مسبقاً. وتطمئن الوزارة الجميع بأن الحالة معزولة حالياً في المستشفى، وجار التعامل معها وتقديم الخدمة الصحية وفق الإجراءات الصحية المعتمدة، إضافة إلى ذلك جرى حصر جميع المخالطين للمصاب، وأخذ العينات منهم لفحصها من قبل المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها، وسيتم الإعلان عن جميع النتائج فور انتهاء الفحص.

من جهته أكد وزير الصحة د. توفيق الربيعة، استقرار حالة المصاب الأول بفيروس كورونا الجديد، ووضعه تحت المتابعة، مبينًا أن عينات الفحوصات الطبية لـ51 شخصا مخالطا للمصاب، جاءت سلبية، وينتظر نتيجة البقية، البالغين 19 شخصا، وأنه ستتم متابعة حالة المخالطين خلال الأسبوعين المقبلين؛ لضمان سلامتهم.

» تنسيق وتناغم

وأوضح د. الربيعة أن اللجنة المشكلة من المقام السامي لمتابعة فيروس كورونا، والمكونة من 17 جهة حكومية مختلفة، تجتمع بشكل يومي، وأن هناك تنسيقا وتناغما كاملا بين جميع أعضاء اللجنة، والجهات الحكومية التي يمثلونها، لحماية المملكة من الفيروس.

» تجاوز الخطر

وعمد المصاب الأول خلال الساعات الماضية لإرسال رسالة صوتية لأسرته، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لافتة إلى أنه تجاوز مرحلة الخطر، وأن المخاوف من تدهور صحة المريض بدأت في التلاشي بشكل تدريجي.

» إجراءات احترازية

وأشارت وزارة الصحة إلى فرض الإجراءات الاحترازية على جميع الأشخاص القريبين من المصاب، وعزلهم صحيا، من خلال نقلهم لأحد الفنادق بمحافظة الخبر، كإجراء احترازي، والتأكد من خلوهم من الفيروس.

» تطويق الفيروس

وأعلنت وزارة الصحة عزل 70 شخصا من بلدة الربيعية في تاروت، على خلفية اكتشاف إصابة شخص قادم من إيران بالفيروس؛ وذلك بهدف تطويق المرض، وعدم انتشاره إلى دائرة أوسع، وتتواصل عمليات المسح الميداني للفريق الطبي في حي الربيعية، وعمد الفريق للانتشار في المنطقة منذ أمس الأول؛ لإجراء الفحوصات الطبية على جميع المنازل بدون استثناء.

» تعميم عاجل

وقال مدير عام مستشفى القطيف المركزي د. رياض الموسى، في تعميم عاجل: إنه تقرر تقليص وقت الزيارة للمرضى المنومين بالمستشفى؛ نظرا للظروف الراهنة، وما يستلزمه من اتخاذ جميع الاحتياطات؛ لضمان سلامة الجميع. مضيفا: إن الإجراءات المتخذة تتمثل في تقليل وقت الزيارة للمرضى المنومين بالأقسام والعنايات المركزة، وعدم زيادة عدد الزائرين للمريض الواحد عن اثنين في نفس الوقت.

» فرز بصري

من ناحيته، وجه الرئيس التنفيذي للتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية د. عبدالعزيز الغامدي، بأهمية الفرز البصري للمرضى، وتوجيه الحالات إلى الجهات المختصة، وذلك خلال لقائه عددا من العاملين بمستشفى القطيف المركزي.

» فرق توعية

وأطلقت إدارة تعزيز الصحة في التجمع الصحي بالشرقية، فرقا للتوعية بفيروس كورونا، ونظم الفريق زيارة إلى مديرية الشرطة؛ لتوعية منسوبي المديرية بأهم الإجراءات الاحترازية للتصدي للفيروس.

» مناعة ضعيفة

بدوره قال المتخصص في الميكروبات الإكلينيكية د. محمد المحروس: إن 80% من مصابي كورونا، لا تظهر عليهم أعراض المرض، مثل ارتفاع درجة الحرارة، أو السعال، أو ضيق التنفس، مشيرا إلى أن غالبية المصابين الذين يدخلون العناية المركزة، من ذوي المناعة الضعيفة، أو يعانون أمراضا مزمنة، موضحا أن الإنسان الذي يتمتع بمناعة قوية، لا يواجه خطورة كبيرة.



Source link

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر