نقلة تاريخية للمملكة في حقوق الإنسان

+ = -


ونوه خبراء الأمم المتحدة بالنقلة التاريخية التي شهدتها المملكة في حقوق الإنسان والتغييرات الإيجابية التي لامست جميع الجوانب، وما رأوه من تأهيل وتطور قدمه المتدربون من قطاع السجون. وكانت هيئة حقوق الإنسان اختتمت أمس بالرياض، برنامجا تدريبيا بعنوان «إدماج معايير حقوق الإنسان في عمل موظفي السجون»، قدمه خبراء الأمم المتحدة، واستهدف على مدى خمسة أيام تعزيز احترام حقوق السجناء، من خلال تطبيق معايير حقوق الإنسان المتضمنة في الأنظمة الوطنية والاتفاقيات الدولية التي انضمت إليها المملكة، والتعريف بالآليات والمعاهدات الدولية ذات الصلة، وتطبيق تلك المعايير عند التعامل مع السجناء، وتبني ثقافة حقوقية تنعكس على سلوك المكلفين بإنفاذ القانون لاحترام حقوق السجناء. واستعرض الخبراء والمختصون قواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا للتدابير غير الاحتجازية – قواعد طوكيو، والإطار الوطني لحقوق الإنسان والسجون «نظام السجن والتوقيف، ونظام الأحداث».



Source link

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر