صناديق استثمارية ترفع حيازتها من الذهب

+ = -


مع تصاعد المخاوف بسبب تفشي فيروس كورونا، يواصل المستثمرون حول العالم التخلي عن الأصول عالية المخاطر والتوجه نحو الملاذات الآمنة، ومنها الذهب كأحد الخيارات الأفضل في العالم للتحوط من المخاطر والحفاظ على قيمة ثرواتهم.

وأظهرت بيانات صادرة عن مجلس الذهب العالمي، أن صناديق المؤشرات اشترت ذهبا يقدر بنحو 84.5 طن خلال شهر فبراير الماضي لتبلغ قيمة الأصول من الذهب المدارة من قبل تلك الصناديق مستوى قياسيا جديدا بلغ نحو 3033 طنا، في وقت ارتفعت به أسعار الذهب على مدار الشهر الماضي بنحو 2%.

وبحسب البيانات، فقد بلغت قيمة استثمارات تلك الصناديق في المعدن الأصفر صافي تدفقات بقيمة 4.9 مليار دولار، لترتفع قيمة الأصول المقومة بالدولار والمدارة من قبل تلك الصناديق بنحو 4.4% بالقرب من مستويات سبتمبر 2012، على الرغم من أسعار الذهب حينها كانت أعلى بمستويات 10% ما يدلل على أن مديري صناديق المؤشرات قد يواصلون رفع حيازتهم من الذهب خلال الفترة المقبلة، بحسب ما ذكره تقرير مجلس الذهب العالمي.

رغم الإقبال المرتفع من صناديق المؤشرات على الذهب وحالة الهلع، التي انتابت الأسواق على خلفية المخاوف المتعلقة بالسيطرة على فيروس كورونا المستجد، إلا أن المكاسب التي جناها الذهب لم تكن عند مستوى الحدث.



Source link

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر