«هدف»: برامج جديدة لتعزيز التوطين

+ = -


أكد مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»، تركي الجعويني، أن الصندوق يسعى في المرحلة المقبلة لتلبية احتياجات القطاع الخاص لرفع نسبة مشاركة السعوديين، فيما يعكف على إنشاء مجلس استشاري معني بالقطاع الخاص، مشيرا إلى أن إستراتيجية الصندوق الجديدة تركز على رفع مستوى الشراكة مع قطاع الأعمال؛ بهدف دعم توطين الفرص الوظيفية في سوق العمل.

وأضاف الجعويني خلال لقائه ومسؤولين في الصندوق بعدد من أعضاء مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة: إن الصندوق لديه مجموعة من البرامج والمبادرات الساعية إلى دعم تأهيل وتدريب وتوظيف أبناء الوطن.

واستعرض الجعويني إستراتيجية الصندوق الجديدة، وسبل التعاون مع جميع الجهات ذات الصلة، والخطوات التنموية الهادفة إلى دعم توطين الفرص الوظيفية في سوق العمل، وخارطة برامج الدعم والتمكين وفق الإستراتيجية التي تساعد على رفع نسب توطين الفرص الوظيفية في المنشآت.

وقال رئيس اللجنة الوطنية للتغذية والإعاشة بغرفة مكة المكرمة شاكر الشريف: إن الغرفة تسعى للتعاون مع جميع الجهات التي تعمل على دعم الموجهات العامة ودعم المجتمع، مشيرا إلى أن الغرفة مهيأة للتعاون على المديين القصير والطويل مع صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف» على عدة أصعدة.

وأضاف الشريف: إن غرفة مكة المكرمة تتقدم بطرح إعادة النظر في الوصف الوظيفي للقطاعات العاملة في الحج والعمرة والخدمات.

ودعا الشريف إلى تعزيز الشراكة بين الصندوق والغرف التجارية من خلال استغلال القيمة النسبية المميزة لكل منطقة، مشيرا إلى أن ميزة مكة المكرمة تتركز في قطاع الحج والعمرة والخدمات، وعلى هذا الأساس ينبغي أن يكون هناك وصف وظيفي معتمد لدى «هدف»، بعد وضع المناهج المناسبة له في جامعات أم القرى والملك عبدالعزيز، لتتضح الرؤية أمام الشرائح التي ستستفيد من صناعة قطاع وظيفي واضح المعالم.

وقدم الصندوق نظرة لما يقدمه في الوضع الراهن المتمثل في عدد كبير من البرامج مما جعل التركيز على المعيار الكمي، وفي انطلاقته نحو التوجه الجديد فإنه يعمل على تمكين القطاع الخاص من توفير وظائف مستدامة للسعوديين، والمواءمة بين الباحثين عن عمل وفرص العمل المناسبة، ورفع مهارات وتنافسية القوى العاملة الوطنية.



Source link

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر