الفتح يرفض الراحة استعدادا للديربي

+ = -


أجرى الفريق الأول لكرة القدم بنادي الفتح مساء يوم أمس السبت حصة تدريبية استرجاعية على ملعبه الرئيسي بمحافظة الأحساء، عقب خوضه لمواجهته الأخيرة أمام فريق الرائد ضمن مباريات الجولة الحادية والعشرين من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

ويستعد الفريق الفتحاوي مبكرا لديربي الأحساء، حينما يلتقي بالعدالة يوم الخميس القادم في مواجهة ستكون بلا جماهير.

وقسم المدير الفني البلجيكي يانييك فيريرا اللاعبين لمجموعتين الأولى ضمت اللاعبين الذين شاركوا بصفة أساسية في لقاء فريق الرائد، حيث اكتفوا بتمارين استرجاعية انطلقت بالجري ثم الحواجز قبل أن تختتم بتمارين الإطالة. فيما ضمت المجموعة الثانية بقية اللاعبين لتمارين اعتيادية من بين اللياقية والتكتيكية قبل أن تختتم الحصة التدريبية بتمارين الإطالة.

يذكر بأن بعثة الفتح وصلت إلى محافظة الأحساء فجر يوم أمس بعد رحلة طويلة امتدت على فترتين، الأولى جوا من مطار القصيم إلى مطار الملك خالد الدولي، بعدها استقلت البعثة حافلة نقلت الفريق من الرياض إلى الأحساء برا.

من جانبه، تحدث علي الزقعان عن التعادل الأخير في مواجهة فريقه أمام الرائد وقال: «الحمد لله على كل شيء، جئنا إلى القصيم من أجل هدف واحد وهو كسب النقاط كاملة مع مراعاتنا لقوة المنافس ولعبه على ملعبه؛ الأمر الذي جعلنا نلعب بتحفظ».

وأضاف الزقعان: «ترتيب الفريق في سلم ترتيب الدوري يحدنا عن الظهور بمستوانا الحقيقي؛ نظير اتجاهنا للعب بحذر أمام جميع المنافسين؛ رغبة منا في عدم التفريط بأي نقطة تكون لمصلحة الفريق».

وأكد الزقعان بأن الجولات القادمة ستكون صعبة وبأنهم كلاعبين جاهزون ليكونوا حاضرين بشكل مميز.

قال علي الوطيان: إن نقطة التعادل إيجابية، «طبقنا جميع التعليمات الفنية التي من أجلها تمت السيطرة على مجريات المباراة، وكانت الفرصة مواتية لتسجيل هدف الفوز ولكن لم يحالفنا الحظ».

وعن استمراره في الذود على مرمى الفريق الفتحاوي قال: «هذا بتوفيق الله ثم بدعم زملائي، فهذه فرصة سأسعى للمحافظة عليها وخدمة فريقي في الجولات القادمة».



Source link

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر