التعاون يفقد لغة الفوز مع كامبيلوس

+ = -


الاحد ٨ / ٠٣ / ٢٠٢٠

منذ فوز التعاون على الفتح 2-1 قبل 58 يوما، وتحديدا يوم 10 يناير الماضي بقيادة المدرب الوطني عبدالله عسيري، غابت ثقافة الانتصارات عن الفريق القصيمي، الذي فشل في تحقيق أي فوز في الدوري مع مدربه الجديد البرتغالي فيتور كامبيلوس، الذي أشرف عليه في سبع مباريات دورية أهدر خلالها 17 نقطة ولم يحقق إلا أربع نقاط فقط جراء التعادل مع الفيحاء والحزم والعدالة والرائد، والخسارة أمام الاتحاد والهلال وأبها. ومع أن السكري قدم نفسه بشكل مميز في دوري أبطال آسيا وحقق انتصارين متواليين تصدر من خلالهما المجموعة الثالثة بالعلامة الكاملة، إلا أنه محليا وضع أكثر من علامة استفهام على نتائجه ومستوياته، خصوصا بعدما تراجع في سلم الترتيب للمركز الثامن برصيد 29 نقطة، بعد أن كان مرشحا للمنافسة على المربع الذهبي وحجز مقعد مؤهل لدوري أبطال آسيا. ويأمل عشاق النادي أن يتجاوز فريقهم أزمة النتائج ويعود لسكة الانتصارات؛ لتحسين موقعه في سلم الترتيب واحتلال مركز يليق به مع نهاية الدوري، خصوصا أن الفرصة متاحة أمامه للتواجد ضمن الأربعة الأوائل.



Source link

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر