الفتح والعدالة متأهبان لديربي الابتعاد عن الخطر

+ = -


واصل فريقا الفتح والعدالة استعداداتهما المكثفة لخوض مواجهتهما المقبلة في ديربي الأحساء، غدا الخميس ضمن منافسات الجولة الثانية والعشرين لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وستشهد مدرجات ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء غيابا جماهيريا للمرة الأولى بعد قرار وزارة الرياضة بتعليق الحضور الجماهيري للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وشكل جمهور الأحساء رقما مميزا هذا الموسم بالنسبة للفريقين، حيث كان الحضور الجماهيري السمة المميزة للفريقين في ظل تراجع أدائهما وتردي نتائجهما، مما جعلهما يصارعان للابتعاد عن منطقة الخطر.

وحصل الفريقان في أكثر من مناسبة على جائزة المليون التي تقدم للفريق صاحب الأرض الذي يصل عدد مشجعيه إلى 10 آلاف مشجع.

وانتعش الفريق الفتحاوي مؤخرا بعدما تفادى الخسارة في آخر خمس مباريات، حيث تعادل في ثلاث منها وفاز في اثنتين ورفع رصيده إلى 19 نقطة في المركز الرابع عشر.

ويتطلع المدرب البلجيكي «يانييك فيريرا» لاستثمار معنويات لاعبيه للعودة لسكة الانتصارات وحصد ثلاث نقاط جديدة تبعده عن دائرة الخطر.

في المقابل يبحث المدرب التونسي لفريق العدالة عن الفوز الأول له مع الفريق منذ توليه مسؤولية تدريب الفريق، حيث خسر في ثماني مباريات وتعادل في أربع ولم يذق طعم الفوز حتى الآن.

وساءت أوضاع العدالة الذي يحتل المركز الأخير على لائحة الترتيب برصيد 14 نقطة، ولم يظهر في تجربته الأولى في دوري المحترفين بالشكل اللائق، ويحتاج الفريق إلى شبه معجزة لضمان البقاء ضمن الكبار في الموسم المقبل.



Source link

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر