الصيعري ينقذ الفيصلي أمام الحزم

+ = -


أرغم الفيصلي مضيفه الحزم على التعادل (2-2) في اللقاء الذي جرى أمس على ملعب نادي الحزم بالرس، في ختام منافسات الجولة 22 لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

تقدم الحزم مرتين بواسطة البرازيلي فاجنر أليماو (34 من ركلة جزاء) وأسامة الخلف (49)، ولحق الفيصلي بالتعادل عن طريق الهولندي يوسف الجبلي (44) ومحمد الصيعري (68).

ورفع الحزم رصيده إلى 24 نقطة وتقدم للمركز الثاني عشر، فيما رفع الفيصلي رصيده إلى 35 نقطة وبقي في المركز الخامس.

وجاء الشوط الأول سريعاً من الفريقين، وتهيأت أولى الفرص للحزم ولكن كرة البرازيلي لويز مورالها اعتلت العارضة (9)، ورد عليه الفيصلي بكرة قوية صوبها محمد الصيعري من ركلة حرة مباشرة أمسكها الحارس الجزائري مليك عسلة ببراعة (19)، وكاد الحزم أن يقص شريط الأهداف لولا القائم الذي تصدى لكرة أسامة الخلف قبل أن تعود ويبعدها الدفاع عن منطقة الخطر (19)، وأضاع محمد الصيعري هدفاً لا يضيع عندما تلقى كرة عرضية لعبها بجانب القائم بدلاً من إيداعها المرمى (27)، وتحصل الحزم على ركلة جزاء نفذها البرازيلي فاجنر أليماو ولعب الكرة قوية أرضية على يسار مصطفى ملائكة (34)، وقبل نهاية الشوط بدقيقة لحق الفيصلي بالتعادل عندما تلقى الهولندي يوسف الجبلي كرة داخل منطقة الجزاء بالخطأ من دفاع الحزم، صوبها قوية على يمين مليك عسلة.

وبعد مرور ثلاث دقائق على انطلاقة الشوط الثاني، عاود الحزم الأسبقية عندما صوب البرازيلي جوناثان كافو كرة قوية تصدى لها مصطفى ملائكة وعادت لتجد أسامة الخلف الذي لعبها قوية داخل المرمى (49)، وكاد الفيصلي أن يعدل النتيجة ولكن القائم تصدى لكرة يوسف الجبلي قبل أن تعود ويلعبها محمد الصيعري فوق العارضة (63)، واستغل الفيصلي ربكة أمام المرمى وعدل النتيجة عندما صوب محمد الصيعري الكرة قوية داخل المرمى (68)، ولاحت فرصة للفيصلي لأخذ الأسبقية لولا تألق مليك عسلة الذي تصدى لكرة خالد كعبي القوية وحولها للركنية (78)، وأنقذ مصطفى ملائكة مرماه من هدف محقق عندما تصدى لكرة السويدي كارلوس ستراندبيرغ قبل أن ترتطم بالقائم وينهي الدفاع خطورتها (82).



Source link

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر