فرانسيسكو غارسيا .. عانى من السرطان وكورونا يُنهي حياته

+ = -


فرانسيسكو غارسيا .. عانى من السرطان وكورونا يُنهي حياته

رحل عن عمر 21 عامًا


المدرب الاسباني فرانسيسكو غارسيا



المواطن – مروة نبيل

تلقى الوسط الرياضي في إسبانيا بشكل خاص وجميع الدول بشكل عام، صدمة قوية، أمس الاثنين، بعد وفاة المدرب الشاب فرانسيسكو غارسيا بعد إصابته بفيروس كورونا.

فرانسيسكو غارسيا:

وبدأ فرانسيسكو غارسيا مسيرته التدريبية في سن مبكرة، حيث يقود فريق شباب أتلتيكو بوتادا ألتا في مدينة ملقا الإسبانية، وهو يبلغ 21 عامًا فقط.

وعانى فرانسيسكو غارسيا من تدهور حالته الصحية في الفترة الأخيرة، حيث عانى من مرض سرطان الدم “لوكيميا”، الأمر الذي أثر عليه بشكل أكبر من المعتاد بعد إصابته بفيروس كورونا.

وفاة فرانسيسكو غارسيا
غارسيا

وأكد خبراء الصحة، أن سرطان الدم أثر على مناعة المدرب الإسباني فرانسيسكو غارسيا بشكل كبير، الأمر الذي ساهم في تدهور حالته سريعًا فور إصابته بالوباء وتسبب في وفاته.

ونعى نادي أتلتيكو بوتادا ألتا مدربه الإسباني في بيان، وقال: “نريد أن نعرب عن خالص تعازينا للأسرة والأصدقاء المقربين لمدربنا فرانسيسكو غارسيا الذي رحل عن عالمنا للأسف”.

وتابع بيان النادي: “كيف سنواصل المسيرة؟! نحن لا نعرف كيف سنفعل ذلك، ولكننا بالتأكيد سنفعله من أجلك، لن ننساك، ارقد في سلام إلى الأبد”.

المدرب الاسباني فرانسيسكو غارسيا
فرانسيسكو غارسيا

ويُعد فرانسيسكو غارسيا هو الأصغر سنًّا الذي يتوفى في ملقا بفيروس كورونا، حيث تسبب الوباء العالمي في وفاة 4 من قبل بالمنطقة ذاتها، ولكنهم في السبعينيات والثمانينيات من عمرهم.

وتفشى فيروس كورونا في الوسط الرياضي الأوروبي بشكل كبير خلال الفترة الماضية، حيث أُصيب مدافع يوفنتوس الإيطالي دانييلي روغاني به، كما طال مدرب أرسنال الإنجليزي مايكل أرتيتا، بجانب العديد من اللاعبين في البريميرليج.

تابعنا على
تواصل معنا على

شارك الخبر