بعد استنكار بكين.. ترامب يكرر الفيروس الصيني ثلاث مرات

+ = -


واستخدمه اليوم ثلاث مرات في تغريدات على الفيروس الذي تسبب في وفاة أكثر من 100 شخص في الولايات المتحدة وأصاب أكثر من 6500 شخص.

وكتب الرئيس: سنرسل الأموال لجميع العاطلين عن العمل بسبب سياسات الاحتواء الهامة والضرورية، من إغلاق الفنادق والحانات والمطاعم، فهجوم الفيروس الصيني ليس بخطئكم، سنكون أقوى من أي وقت مضى.

وتابع: سأعقد مؤتمرًا صحفيًا اليوم لمناقشة أخبار مهمة جدًا من إدارة الغذاء والدواء بشأن الفيروس الصيني!

وتابع: نحن نتعامل مع الفيروس الصيني بجدية بالغة، وقمت بعمل جيد جدًا منذ البداية، بما في ذلك قراري المبكر جدًا بإغلاق حدودنا مع الصين الذي جاء ضد رغبات الجميع تقريبًا.

ويأتي استخدام الرئيس ترامب لعبارة الفيروس الصيني مع تصاعد التوترات بين واشنطن وبكين في أعقاب الحرب التجارية التي بدأها الرئيس والمعركة المحيطة بأصل فيروس كورونا.

واتخذت الصين إجراءات انتقامية ضد الولايات المتحدة، حيث أعلن مسؤولون هناك يوم الثلاثاء أن بكين ستطرد الصحفيين الأمريكيين العاملين في نيويورك تايمز، ووول ستريت جورنال، وواشنطن بوست.

وكانت الولايات المتحدة طردت الصحفيين الصينيين، في الشهر الماضي، لكن استخدام ترامب مصطلح الفيروس الصيني زاد من التوترات.

وبعد أن غرد الرئيس ترامب يوم الاثنين عن الفيروس الصيني، طالبت بكين، في اليوم التالي، الجانب الأمريكي بتصحيح الخطأ على الفور ووقف اتهاماته التي لا أساس لها.

وعندما قال أحد المراسلين إن مصطلح الفيروس الصيني يحمل وصمة عار لبكين وهو ما يُعتبر عنصرية، رد ترامب: لا، لا أعتقد ذلك، بل أعتقد أن اتهامهم إيانا بأن جيشنا خلق الفيروس هو ما يُعد وصمة عار.

وكان قد طرح المسؤولون الصينيون مؤامرة مفادها أن الجيش الأمريكي جلب فيروس كورونا إلى الصين عندما شاركوا في الألعاب العسكرية العالمية في ووهان، الصين في أكتوبر 2019.

تابعنا على
تواصل معنا على

شارك الخبر