قتل الزرافة البيضاء الوحيدة في العالم وصغيرها على يد صيادين

+ = -


قتل الزرافة البيضاء الوحيدة في العالم وصغيرها على يد صيادين




المواطن – متابعة

أقدم بعض الصيادين في شمال شرق كينيا، في خطوة غير مسؤولة، على قتل الزرافة البيضاء الوحيدة بالعالم، وصغيرها، وفقًا لما أعلنته جمعية محلية لحماية البيئة.

ووفقًا لما نقلته شبكة الـ”بي بي سي” البريطانية، فقد عثر على جثتي أنثى الزرافة البيضاء وابنها، الوحيدان الباقيان في العالم، في محمية بشمال شرق مقاطعة جاريسا في كينيا، وحتى الآن لم يتم تحديد هوية الصيادين، وما زال دافعهم لقتل الحيوان الذي كان مهددًا بالانقراض غير واضح.

ومع انتشار خبر مقتل الزرافة وابنها في جميع أنحاء العالم، عبر العديد من الحقوقيين عن انزعاجهم وغضبهم، أولهم محمد أحمد نور، مدير جمعية “إشاكبيني هيرولا” المحلية التي تدير المحمية، والذي أكد أن قتل الزرافة وولدها يشكل “ضربة لخطوات هائلة اتخذها المجتمع للحفاظ على الأنواع النادرة والفريدة من نوعها”.

وتعرضت الزرافات البيضاء للانقراض؛ بسبب الصيد الجائر الذي يتبعه الصيادون للاستفادة من لحومها وجلدها، حيث اختفى أكثر من 40% من الزرافات البيضاء خلال السنوات الـ30 الماضية، وفقًا لمؤسسة الحياة البرية في إفريقيا.

وتعتقد الجمعية أنه يمكن أن يكون هناك ذكر زرافة بيضاء ثالث، هو صغير الزرافة الأنثى المذبوحة أيضًا، يكون هو الزرافة الوحيدة المتبقية في العالم- إذا وجد- في الوقت الحالي.

تابعنا على
تواصل معنا على

شارك الخبر