بريطانية في سجن إيران: سعيدة بالإفراج المؤقت من الجحيم 

+ = -


بريطانية في سجن إيران: سعيدة بالإفراج المؤقت من الجحيم

بعد قرار السلطات لمنع تفشي فيروس كورونا




المواطن – ترجمة: منة الله أشرف

قالت المواطنة البريطانية، نازانين زغاري راتكليف، المحتجزة في السجن الإيراني إنها سعيدة للغاية لإطلاق سراحها مؤقتًا مما وصفته بـ الحجيم، وذلك بعد قرار البلاد بالإفراج المؤقت عن المساجين بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقالت نازانين زغاري راتكليف، التي سُجنت في طهران منذ عام 2016 بتهمة التجسس، إنها واحدة من 85 ألف سجين تم الإفراج عنهم في محاولة من السلطات الإيرانية لوقف انتشار الفيروس القاتل.

ويتوجب على نازانين زغاري راتكليف ارتداء سوار في كاحلها أثناء إقامتها في المنزل خلال أسبوعي الإفراج المؤقت، وقالت: إنني سعيدة للغاية لأنني في الخارج، حتى مع سوار الكاحل، تواجدي في الخارج أفضل كثيرًا من التواجد في الجحيم الذي كنت فيه.

وكانت ظهرت على نازانين زغاري راتكليف التي تحمل جنسية مزدوجة، إيرانية وبريطانية، جميع أعراض فيروس كورونا (كوفيد – 19).

وقال وزير الخارجية البريطانية دومينيك راب: نحث الحكومة الآن على الإفراج عن جميع المواطنين البريطانيين المحتجزين تعسفًا في إيران، وتمكينهم من العودة إلى أسرهم في المملكة المتحدة.

وتُعد إيران بؤرة تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط، حيث أبلغت كل من المملكة والعراق والكويت ودول أخرى، عن إصابة أفراد من مواطنيها بعد احتكاكهم بحالات إيجابية في طهران، ووصل عدد المصابين إلى 18.4 ألف شخص، وسجلت 1284 حالة وفاة.

 

تابعنا على
تواصل معنا على

شارك الخبر