فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية يمنعان تير شتيجن من تجديد عقده

+ = -


فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية يمنعان تير شتيجن من تجديد عقده

مع نادي برشلونة





المواطن – محمد سمعه

تسبب فيروس كورونا، والأزمة الاقتصادية التي تمر بها إسبانيا حاليًا في تراجع الحارس الألماني مارك تير شتيجن عن مفاوضات تجديد عقده مع برشلونة خلال الفترة الحالية.

وقالت صحيفة سبورت الكتالونية والمقربة من نادي برشلونة، إن تير شتيجن تراجع عن مفاوضات تجديد عقده مع البارشا بسبب عرض برشلونة المالي غير المناسب للحارس، حيث رأى تير شتيجن أن العرض لا يتوافق مع مجهوده الذي يقدمه لبرشلونة طوال الفترة الأخيرة.

وتمر الأندية الإسبانية بأزمة اقتصادية، جراء توقف المباريات بسبب انتشار كورونا في إسبانيا، مما يؤثر على رواتب اللاعبين وعقودهم مع الأندية.

وكان تير شتيجن انضم إلى صفوف برشلونة في عام 2014 قادمًا من نادي بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني مقابل 12 مليون يورو.

من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة الموندو ديبورتيفو الإسبانية، أنه بسبب توقف النشاط الرياضي في معظم البلدان إضافة إلى توقف بيع الأندية للتذاكر، فإن الأمر انعكس بالسلب على لاعبي كرة القدم، حيث من المتوقع خفض القيمة التسويقية لنيمار دا سيلفا وللفرنسي أنطوان جريزمان لاعب نادي برشلونة الإسباني.

كذلك قالت الصحيفة الإسبانية الشهيرة، إن الأندية ستُركز خلال الفترة المقبلة على إتباع مبدأ الصفقات التبادلية بأسعار مناسبة بين الفريقين للتعاقد مع الصفقات المطلوبة ولتجاوز الأزمة الاقتصادية التي تمر بها كافة أندية العالم بسبب توقف النشاط الرياضي كإجراء احترازي خوفًا من تفشي فيروس كورونا.


تابع آخر أخبار فيروس كورونا covid19


تابعنا على
تواصل معنا على

شارك الخبر