مكتبات تلجأ إلى طباعة الـ3D للأقنعة الواقية من كورونا

+ = -

تستخدم مكتبات عامة في ليتوانيا طابعات ثلاثية الأبعاد لإنتاج أقنعة واقية للأطباء وغيرهم من العاملين في الطواقم الطبية الذين يهتمون بالمصابين بفيروس كورونا المستجد.

وقال منسق المشروع دوناتاس كوبيليوس من “المكتبة الوطنية الليتوانية” لوكالة “فرانس برس” إن “54 مكتبة عبر البلاد انضمت إلى الحملة هذا الأسبوع. وهي توفر للمستشفيات القريبة أقنعة واقية”.

إنتاج أقنعة بالطابعة ثلاثية الأبعاد في البرازيل

وأضاف أن المكتبات التي أغلقت أبوابها أمام الزوار خلال فترة العزل، تعتزم طباعة 1500 قناع واقٍ في المرحلة الأولى من الحملة.

وسجلت مبادرات مماثلة من مختبرات جامعية وشركات هندسية ومن قبل مواطنين عاديين في أماكن أخرى في أوروبا، خصوصاً في البوسنة والتشيك وإيطاليا وبولندا وإسبانيا.

وقد سجلت ليتوانيا، وهي دولة من دول البلطيق في الاتحاد الأوروبي ويبلغ عدد سكانها 2.8 مليون نسمة، أربع وفيات نتيجة الإصابة بفيروس كورونا مع 345 إصابة مؤكدة.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد حذّرت، أمس الجمعة، من أن النقص الشديد في معدات الوقاية للموظفين الصحيين الذين يواجهون وباء كورونا يُعد من بين التهديدات الأكثر إلحاحاً بالنسبة إلى العالم حالياً.

وحضّت المنظمة الدول المتقدمة صناعياً على زيادة إنتاجها لمعدات الوقاية الشخصية بينما حذّرت من أن المعركة ضد كورونا المستجد لازالت في بدايتها.

شابة في البرازيل تجرّب قناعاً تم إنتاجه بالطابعة ثلاثية الأبعاد


شابة في البرازيل تجرّب قناعاً تم إنتاجه بالطابعة ثلاثية الأبعاد

وقال مدير عام المنظمة تيدروس ادهانوم غبرييسوس إن “النقص العالمي المزمن في معدات الوقاية الشخصية بات بين التهديدات الأكثر إلحاحاً لقدرتنا المشتركة على إنقاذ الأرواح”.

وتابع “عندما يكون الموظفون الصحيون في خطر، نكون جميعا في خطر”.

وقال تيدروس “لا يمكن حل هذه المشكلة إلا من خلال التعاون الدولي والتضامن”، مشدداً على أن الموظفين الصحيين في الدول الأفقر يستحقون ذات الحماية التي يحظى بها أقرانهم في الدول الأغنى.

وأفاد أن المنظمة أرسلت نحو مليوني قطعة من معدات الوقاية الشخصية إلى 74 بلداً وتستعد لإرسال كمية مشابهة إلى 60 دولة أخرى.

وأشار إلى أنه حض دول مجموعة العشرين على استخدام “قوّتها الصناعية وابتكارها” لإنتاج وتوزيع الأدوات اللازمة لإنقاذ حياة المزيد من الناس.

وأضاف “علينا كذلك التعهّد للأجيال المقبلة بالقول إن الأمر لن يتكرر إطلاقاً”.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر