أيرلندا تطرح تطبيقا “تطوعيا” لتعقب الهواتف الذكية لمكافحة انتشار كورونا

+ = -


كشفت الخدمة الصحية بأيرلندا أن الحكومة تستعد لطرح تطبيق تعقب تطوعي للهواتف الذكية لتنبيه المستخدمين إذا قام شخص ما بالتواصل مع أخر حامل لفيروس كورونا COVID-19، وذلك قبل أسبوعين من وصول الوباء إلى ذروته في البلاد.


وبحسب موقع TOI الهندى، فقال مدير الخدمات الصحية في أيرلندا (HSE) إنه من المتوقع إطلاق تطبيق الهاتف، الذي سيتابع الأشخاص الذين اتصل بهم المستخدم بدنيًا عن كثب وينبههم في حالة ما إذا كان الاختبار إيجابيًا في وقت لاحق، وقال بول كونورز رئيس قسم الاتصالات في الصحة والسلامة والبيئة للصحفيين: “هذا جهد عبر الحكومة فيما يتعلق بقطعة تقنية مهمة للغاية في محاربة COVID-19″، مضيفا أن التطبيق سيسمح أيضًا للمستخدمين بمشاركة البيانات الصحية مع السلطات.


وتعمل عدد من البلدان على تطوير تقنيات تعتمد على الهاتف المحمول للمساعدة في تتبع الفيروس، مما أثار انتقادات من نشطاء خصوصية البيانات، وقالت HSE أنها تعمل مع وكالة حماية البيانات الأيرلندية للموافقة على التطبيق، فيما قالت الحكومة الأيرلندية إنها تخطط لإجراء اختبار واسع النطاق وتتبع الاتصالات الشخصية الأخيرة مع الأشخاص الذين تم اختبارهم بشكل إيجابي كركيزتين مركزيتين في جهودها لمكافحة COVID-19، أمراض الجهاز التنفسي التي تسببها الفيروسات التاجية الجديدة.


وقالت هيئة الصحة والسلامة انهل دربت 1400 شخص على تتبع الاتصال اليدوي، والذي ينطوي على مقابلة المرضى، وتخطط لزيادة ذلك إلى 4000، وهي تعالج حاليًا حوالي 5000 اختبار يوميًا وتخطط لتوسيع ذلك حتى 15000 اختبار يوميًا في الأسابيع المقبلة.


وقد أبلغت أيرلندا حتى الآن عن ما مجموعه 2.415 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و36 حالة وفاة، فيما أمر رئيس الوزراء ليو فارادكار المواطنين يوم الجمعة الماضية بالبقاء في منازلهم حتى 12 أبريل، وقال المدير التنفيذي للصحة، الذي كشف يوم الأحد عن خطط لتحويل فندق من 750 غرفة إلى منشأة عزل، إنه يتوقع أن تأثير الفيروس على أيرلندا سيبلغ ذروته بين 10 و14 أبريل، وقد طلب تسليم عشرات الملايين من أقنعة الوجه ومعدات حماية العين من الآن وحتى نهاية مايو.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر