لو سمعت عنه ومش عارفه.. كل ما تريد معرفته عن تطبيق Houseparty فى 13 معلومة

+ = -


ظهر مؤخرا تطبيق تواصل اجتماعي على الساحة وهو تطبيق Houseparty، حيث اتجه إليه آلاف المستخدمين حول العالم، إذ يعتبر في الأساس خدمة تواصل اجتماعي تمكن من الدردشة الجماعية عبر الفيديو من خلال تطبيقات الهاتف المحمول أو سطح المكتب، ويتيح التطبيق توفير اشعارات للمستخدمين عندما يكون أصدقائهم متاحين عبر الإنترنت أو متاحين لمحادثة الفيديو الجماعية، وفيما يلي نعرض مجموعة من المعلومات عنه كما يلي:


– يسعى تطبيق Houseparty لتوفير تجربة مختلفة لدردشة الفيديو الجماعية عن تلك التي يوفرها سكايب والتطبيقات الأخرى.


– يعتمد التطبيق على غرف الدردشة والتى تشبه إلى حد كبير غرف الدردشة في برامج المحادثات القديمة مثل ياهو ماسنجر وMSN لكن عبر الدردشة بالفيديو.


– بلغ عدد مستخدمى تطبيق Houseparty نحو 1مليون مستخدم معظمهم في عمر بين 16 إلى 24 عاما.


– يحتل التطبيق المرتبة الـ18 في قائمة أفضل التطبيقات بمتجر آبل والمرتبة الثالثة في قائمة أفضل التطبيقات الاجتماعية.


– يتوفر Houseparty لمستخدمي أندرويد أيضا في إصدار تجريبي ورغم ذلك فقد حصل على حوالي 5 مليون عملية تثبيت.


– طور Houseparty بواسطة مؤسسي تطبيق البث المباشر Meerkat.


– يتيح Houseparty الدردشة مع 8 أصدقاء في نفس الوقت في محاولة منه لمحاكاة اجتماعات العائلة أو الأصدقاء.


– عند المحادثة مع شخص واحد عبر Houseparty ستنقسم الشاشة إلى نصفين، وعند المحادثة مع مجموعة أشخاص يأخذ كل شخص منهم جزأ من الشاشة وفقا لعددهم.


– يمكن للمستخدم منع الآخرين من طلب الانضمام إلى غرفة محادثة من خلال خيار “lock your room” الذي يظهر للمستخدم على الشاشة أثناء المحادثة


– في حال عدم غلق غرفة الدردشة يمكن لأي شخص الانضمام إلى الغرفة.


– عند ضعف الاتصال بالإنترنت تستمر المحادثة لكن تصبح صوتية فقط حتى الاتصال بإنترنت أقوى.


– إذا لم يكن هناك شخص تريد الدردشة معه موجودًا ، فإن Houseparty يجعل من السهل تسجيل رسالة فيديو موجزة وإرسالها إليه.


-في المتوسط ​​، يقضي المستخدمون حوالي 51 دقيقة يوميًا على التطبيق في مجموعات أو محادثات فردية.


 

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر