أستاذ مناعة: الموبايلات والوجبات السريعة تهدد المناعة فى مواجهة كورونا

+ = -


كشف الدكتور عبد الهادى مصباح أستاذ المناعة والفيروسات، أن هناك العديد من الأشياء التي تؤذى مناعة المصريين، وتهدد صحتهم العامة في مواجهة الأمراض.


وأكد “مصباح” أن الترددات الراديوية  الناتجة عن الإفراط في استخدام الموبايل والتعرض للتلوث الجوى وارتفاع درجة الحراة، وتناول الوجبات السريعة الغنية بالملح تهدد الجهاز المناعى ضد جميع الفيروسات، خاصة فيروس كورونا، الذى نواجهه فقط بجهاز مناعة قوى.


وأشار أستاذ المناعة والفيروسات، عبر برنامج 90 دقيقة المذاع على قناة المحور، إلى أن ترك الخضروات والفاكهة وتناول المقرمشات المليئة بالمواد الحافظة أثر على مناعتنا بالسلب، والتوتر والحرص على أكل العيش من العمل والخوف من فقدانه يؤثر على المناعة.


وأضاف أن المصريين الذين يتبعون نظاما غذائيا صحيا ويعلمون أولادهم الصغار تناول الطعام المغذى مثل البرتقال أو التفاح والبعد عن الأطعمة السريعة والمعلبة والنوم الجيد وممارسة الرياضة والسيطرة على الانفعلات يجعلهم يحصلون على جهاز مناعى قوى، لافتا إلى أن اليوجا والتأمل من الرياضات الهامة التى تعزز جهاز المناعة وتجعل الجسم أقل عرضة للتوتر.

تحديث:


وقال الدكتور عبد الهادى مصباح أستاذ المناعة والفيروسات أن الإنسان في هذه الظروف شعر بنوع من القلق ثم تحول إلى حالة من الهلع، مشيرا إلى أن التوتر والقلق يؤثران بشكل سلبى على المناعة، مما يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالفيروسات والأمراض، لذلك يجب التحلي بالهدوء وعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة القصوى.


 


وتابع: “أنا عاشرت الإيدز ورأيت إنفلونزا الخنازير ولا أخاف من الفيروسات الجديدة، لأنه خلال الـ 15 سنة التي مرت هناك 20 نوعا من الفيروسات ظهرت وحصدوت أرواح العديد من الناس لكنه ينتهى”، موضحا أن الدولة تعاملت بأفضل ما يمكن برعاية الرئيس عباد الفتاح السيسى ورئيس الوزراء.


 


وأكد أن الرعب ليس له أي مجال من فيروس كورونا، لافتاً إلى أن الإيدز كان يدمر البشرية ويحصد كل 10 ثوانى شخص، كما أن إنفلونزا الخنازير جاء بعدها موسم الحج و5 فقط الذين أصيبوا من 2.6 مليون، ومع ذلك مدير منظمة الصحة العالمية قال إن H1N1 سوف تصيب حوالى 2 مليار شخص في العالم ولم يحدث ذلك.


 


 

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر