لو زهقان.. ساعد العلماء فى اكتشاف البطريق من الفضاء والبحث عن المجرات بمنزلك

+ = -

يمكنك مساعدة العلماء في اكتشاف طيور البطريق من الفضاء أو البحث عن مجرات جديدة من المنزل، فلا تزال التلسكوبات تدرس المجرات البعيدة ولا تزال البطاريق تتواجد في القارة القطبية الجنوبية، ويتم تتبعها، ويمكنك المشاركة في الأمرين، إذا كنت تبحث عن طرق جديدة لتمضية الوقت أثناء إقامتك بالمنزل بعد تفشى فيروس كورونا، وبالتالي يمكنك مساعدة العلماء الذين يدرسون هذه الظواهر.


 


ووفقا لما ذكره موقع “space” الأمريكي، فإن علوم المواطن ليست شيئًا جديدًا، ولكنه خيار جذاب بشكل خاص، خلال تواجد العديد في المنزل بعد انتشار فيروس كورونا، ويمكنك المشاركة في مشروع بحثي من خلال القيام به.


 


قالت هيذر لينش، عالمة البيئة الإحصائية في جامعة ستوني بروك في نيويورك: “أعتقد أنه يمكننا الاستفادة من حماس الناس من خلال أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم، فإن هذا النوع من العلم يعكس ماذا يمكننا أن نفعل عندما نكون جميعًا محاصرين في المنزل”.


 


وأشارت لينش إلى مشروعين مختلفين لعلم المواطن يهدفان إلى فهم طيور البطريق بشكل أفضل، والذى يسمى Penguin Watch، حيث يستعين بالأشخاص للتعرف على الطيور في الصور التي يتم التقاطها تلقائيًا بالقرب من مستعمراتهم، لكن الآخر يعتمد على صور الأقمار الصناعية لتحديد مثل هذه المستعمرات، ويمكنك الاشتراك بأى منهم من خلال موقع مشروع Penguin Watch.


 


وقالت لينش: “لذا يمكننا تحديد مقدار المساحة التي يغطيها هذا الطائر، وهذا يعطينا تقديرًا جيدًا جدًا لعدد طيور البطريق التي كانت موجودة بالفعل في المستعمرة في ذلك الموقع المحدد”.


 


وأضافت أن مثل هذه التقديرات هي بيانات قيمة يصعب الحصول عليها، وعلى الرغم من أن طيور البطريق هي الأكثر جاذبية وربما الحياة البرية الأكثر وضوحًا التي يتم مسحها في أنتاركتيكا، ولكن حتى وقت قريب، لم نكن نعرف إلا القليل نسبيًا عن عدد طيور البطريق الموجودة في أنتاركتيكا وكيف تم توزيع وفرتها لأن مسح القارة القطبية الجنوبية أمر صعب للغاية.”


 


وهنا يأتي دور الأقمار الصناعية، فتستخدم لينش وزملاؤها البيانات التي جمعتها بعض الأنواع المختلفة من الأنظمة المدارية. 


 


ويقدم برنامج لاندسات التابع لوكالة ناسا منظورًا لمدة 40 عامًا حول أنشطة البطريق ويسحب برنامج Google Earth بيانات الأقمار الصناعية المتاحة للجمهور، والتي يمكن للعلماء المواطنين التمشيط خلالها.


 


كما أن هناك مشروع آخر عن التحقق من بعض المجرات ذات المظهر الغريب، يمكنك القيام بذلك من خلال مشروع علوم مواطن آخر يسمى Galaxy Zoo، يمكنك الاشتراك عليه من موقعه الرسمي أيضا.


 


وكان البرنامج موجودًا لأكثر من عقد من الزمان، حيث قام بتجنيد المتطوعين لتصنيف أشكال المجرات.


 


وتتمثل أهمية المشروع في أن شكل المجرة يخبرك بتاريخها، ويخبرك عن الوقت الذي تراكمت فيه المواد، وعندما تصطدم بالمجرات الأخرى، وعندما تشكل النجوم وجميع أنواع الأشياء الأخرى. 


 


 

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر