ذكاء اصطناعى يتنبأ بمرض السكر بدقة 95٪ من السجلات الطبية

+ = -


تمكن العلماء من ابتكار خوارزمية حاسوبية مدعومة بالذكاء الاصطناعي، يمكنها اكتشاف الأشخاص الذين يصابون بمرض السكر، حتى لو لم يتم تشخيصهم بعد، وتصل دقة النظام لنسبة 95%، الذى يستخدم التعلم الآلي لتقييم خطر إصابة الفرد بالحالة مدى الحياة، وذلك بتمشيط البيانات الطبية للمرضى، بما في ذلك نتائج الفحوصات الطبية الروتينية، لتوفير تقييم لمخاطر الإصابة بمرض السكري لكل مريض.


وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، كشف باحثون يابانيون طوروا التكنولوجيا أنها حددت آلاف من المرضى الجدد للسكري في التجارب، حيث قال الدكتور أكيهيرو نومورا، من كلية الدراسات الطبية بجامعة كانازاوا في اليابان: “ليس لدينا حاليًا طرق كافية للتنبؤ بالأفراد الأصحاء الذين سيصابون بمرض السكري”.


وأضاف الدكتور نومورا: “باستخدام التعلم الآلي، قد يكون من الممكن تحديد المجموعات المعرضة لمخاطر عالية ليصبحوا مرضى السكري في المستقبل بدقة أفضل من استخدام درجات المخاطر الحالية”.


وأوضح: “بالتالى، يمكن تحسين معدل الزيارات لمقدمي الرعاية الصحية لمنع ظهور مرض السكري في المستقبل”.


ويمكن أن تتعلم خوارزميات التعلم الآلي تحسين قدرتها على أداء مهمة معينة دون أن تتم برمجتها بشكل صريح للقيام بذلك، وبالتالي فإن هذه الأنظمة تعثر على أنماط أو اتجاهات في مجموعات من البيانات للتوصل إلى استنتاجات أو مساعدة البشر على اتخاذ قرارات أفضل.


وسجل الباحثون بيانات الصحة من أكثر من 139000 مشارك في مدينة كانازاوا اليابانية، والتي تضمنت حوالي 74000 مريض بالسكري.


كانت الفحوصات الطبية واختبارات الدم والبول جزءًا من البيانات من السجلات الطبية، كما لاحظ الفريق حالات جديدة لمرض السكري تم تسجيلها خلال الفحوصات الصحية السنوية للمرضى.


واستخدم الدكتور نومورا وزملاؤه البيانات لتدريب خوارزمية التعلم الآلي، للتنبؤ بالأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكري في المستقبل.


وقال الباحثون، إن خوارزمياتهم كانت بدقة إجمالية بلغت 94.9%، وتمكنوا من تحديد ما مجموعه 4696 مريضا جديدا بالسكري.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر