الثعلب يتحدث عن نقطة تحول مشواره فى كرة القدم وتجربته فى الجبلاية

+ = -


أكد حازم إمام، نجم الزمالك والمنتخب الوطنى الأسبق، أن بدايته فى كرة القدم كانت صعبة وجعلته يفكر فى البعد عن ممارسة كرة القدم، قائلاً: “بدأت كمهاجم فى فريق الشباب بنادى الزمالك، وكنت لا أشارك فى المباريات بسبب عدم اقتناع مدربى بى”.


أضاف حازم إمام خلال تواجده ببرنامج ملعب أون تايم، المُذاع عبر قناة أون تايم سبورت، ان مباراة شباب الزمالك والشمس كانت نقطة التحول بالنسبة له، قائلاً: “سجلت 4 أهداف ومباراة المنصورة سجلت خلالها هدفين تحت أنظار محمود الجوهرى مدرب الزمالك فى ذلك الوقت، والذى أبلغنى بعد المباراة الحضور فى تمرين الفريق الأول قبل مباراة الاتحاد فى الدورى ولعبت آخر ربع ساعة بديلاً لعفت نصار وبعدين كملت ولم أنزل مرة أخرى”.


أشار نجم الزمالك الأسبق أنه قبل هذه المباريات كان يؤدى التدريبات بقوة شديدة ويراوغ اللاعبين ولكن عندما شارك أساسى لم يفعل أى شيء لدرجة جعلته يبكى عقب انتهاء المباراة، قائلاً: “كنت قد إتخذت قرارًا بألا ألعب كرة مرة أخرى وأبلغت خالد الغندور بهذا وقلت له يبدو إنني لاعب تدريبات فقط”.


استكمل حازم إمام تصريحاته قائلاً: “الجميع نصحني بأن أصبر لأننى مازلت صغيرًا، حصلت على فرصة أخرى في مباراة ببطولة إفريقيا ثم واجهنا شبين فى الدورى وأحرزت أول هدف فى حياتى ثم توالت الأمور بعد ذلك”.


فيما كشف حازم إمام أن ظهوره الأول مع المنتخب الوطنى كان فى بطولة أفريقيا 1996 التى أقيمت فى جنوب أفريقيا، مشددًا على أن هذه البطولة الأهم فى تاريخ مشاركاتى والأفضل لى على مستوى الأداء.


كما أكد حازم إمام أنه كان يخاف من والدته بعد أى مباراة يخوضها بشكل وحش، ويحاول تجنبها، قائلاً: “كنت بخاف من أمى بعد أي ماتش ألعبه وحش وأتجنبها، لكن والدى كان فى نفس المجال فلا يعلق، وكنت بحس بفرحته من صوته بعد أي مباراة ألعبها كويس أو هدف أسجله”.


وعن والده، قال حازم إمام: “والدى حمادة إمام لم يتدخل على الإطلاق لصالحى طوال تواجدى فى نادى الزمالك، وأنه لم يذهب مرة لمشاهدتى فى الناشئين أو الشباب، وكان بيسألنى عملت إيه فى البيت لو فيه ماتش مهم” وأوضح نجم الزمالك الأسبق أن اسم والده الكبير فى الزمالك كان يتسبب له فى إحراج، خاصة فى بدايتى عندما كنت غير موفق، فسمعت البعض يقول إننى لا استحق التواجد فى الزمالك وإنى مستمر بسبب والدى.


فيما شدد حازم إمام أنه لن يكرر تجربة اتحاد الكرة مرة أخرى أو على الأقل لن يخوض الانتخابات المقبلة، لأن أكثر شئ يضايفه الخوض فى الشرف دون مستند ودون حق وقال الثعلب:”كنت مبسوط فى اتحاد الكرة حتى الخروج من كأس العالم وحققنا أشياء حلوه زى الوصول لنهائى أفريقيا والصعود للمونديال بعد غياب 28 سنة وكان نفسى نحقق فوز في أي مباراة، ولكن بعد ذلك الدنيا كانت وحشة جدا واتهامات جعلتنى أكره أن أعود مرة أخرى”.


 


وعن تجربته الاحترافية، قال حازم: لست راضيا عن تجربته الاحترافى بشكل كامل، لأنها كانت من الممكن أن تكون أفضل من ذلك، والإصابة حرمتنى من مواصلة التألق مع أودينيزى الإيطالى للبعد عن الملاعب 7 أشهر ثم العودة فى نهاية الموسم الذى حقق فيه أودينيزى معجزة باحتلاله المركز الثالث.


 


وقال الثعلب:”أما فى هولندا فكانت الأفضل حيث لعبت كثيرا وتألقت بشدة لدرجة أن جماهير دى جرافشاب كان تغنى له أغنية فى المدرجات، وأرسلت لى دعوة السنة الماضية لتكريمى رغم أننى لعبت موسم ونصف فقط، ووضعونى من أفضل 10 محترفين فى تاريخ النادى” وعن رفع ياقة القميص، قال حازم: “كنت برفع ياقة القميص بسبب البرد فى إيطاليا ورجعت لقيتها ماشية جامد فى مصر”.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر