إيلون ماسك يتبرع بالنوع الخطأ من أجهزة التنفس الاصطناعي.. اعرف التفاصيل

+ = -


لفت إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا أنظار الصحافة الأمريكية بعد وعده بتقديم أجهزة تنفس طبية للمستشفيات التي تستقبل أعدادًا هائلة من المرضى المصابين بفيروس كوفيد-19، واشترت الشركة أكثر من ألف جهاز من شركة ريسميد ووزعتها على المستشفيات بعد أن طبعت شعار شركة تسلا عليها.


 


لكن تقرير لصحيفة فاينانشيال تايمز كشف أن الشركة أرسلت أجهزة تنفس خاطئة، حيث أرسلت أجهزة تنفس مصممة لعلاج انقطاع التنفس أثناء النوم بدلًا من أجهزة التنفس الاصطناعية التي يمكن أن تنقذ حياة المرضى الذين يعاني من أعراض شديدة، ولم تعلق تسلا على سؤال وجهته الصحيفة عن هذا الموضوع، بحسب موقع مرصد المستقبل الإماراتى


 


وتصنف الأجهزة التي أرسلتها تسلا كأجهزة تنفس اصطناعية غير جراحية، وهي تختلف عن أجهزة التنفس الاصطناعية التي تنقص المستشفيات في الوقت الحالي، وأشار بعض الخبراء إلى أن الأجهزة المصممة لعلاج انقطاع التنفس أثناء النوم تساعد في تسهيل التنفس عند المرضى الذين يعانون من أعراض متوسطة الشدة نتيجة الإصابة بفيروس كوفيد-19.


 


وقال ميك فاريل الرئيس التنفيذي لشركة ريسميد لـصحيفة فاينانشيال تايمز «من الرائع أن تشتري تسلا أجهزة تنفس ثنائية المستوى غير جراحية طورناها قبل خمسة أعوام في آسيا وأرسلناها إلى نيويورك، ونشجع أي شركة يمكنها المساعدة في الحصول على أجهزة التنفس الاصطناعية وتوفيرها للمرضى.»


 


أوصى الأطباء بعدم استخدام هذه الأجهزة لعلاج المصابين بفيروس كوفيد-19 لأنها قد تسهل انتقال المرض، وقالت الدكتورة كوميلا ساسون اختصاصية طب الطوارئ في كلية الطب بجامعة كولورادو لشبكة إن بي أر «ننصح بعدم استخدام هذه الأجهزة التي قد تساعد في انتشار فيروس كوفيد-19، وعلينا أن نفترض الآن أن أي شخص يعاني من ضيق في التنفس هو مريض مصاب بفيروس كوفيد- 19.»


 


 


 

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر