بعد هجوم “يويفا”.. الاتحاد البلجيكي يدافع عن قرار إلغاء الدوري

+ = -

دافع الاتحاد البلجيكي لكرة القدم عن قراره بإنهاء الموسم في اتصال مع الاتحاد الأوروبي للعبة يوم الجمعة بعد أن هدد اليويفا الدول التي لا تسعى لإنهاء مسابقات الدوري المحلية بالحرمان من المشاركة في البطولات القارية.

وقرر دوري المحترفين البلجيكي إلغاء المباريات المتبقية بالموسم الذي توقف الشهر الماضي، بسبب فيروس كورونا. وأُعلن عن تتويج كلوب بروج باللقب بينما تشكلت لجنة لحسم مسائل الهبوط والصعود والتأهل لمسابقات الأندية الأوروبية في الموسم المقبل.

لكن المسابقة سرعان ما واجهت هجوما من اليويفا الذي شدد على أهمية حسم المسابقات، ومنها بطولات الدوري المحلية، في الملعب وأن التوقف عن اللعب يجب أن يكون “الملاذ الأخير”.

وقال الاتحاد البلجيكي إنه شرح سبب إيقاف الموسم والدوافع الصحية والاقتصادية. وأضاف أنه أبلغ اليويفا بأنه لا يوافق على إجبار مسابقات الدوري على إكمال الموسم في ظل الأزمة الصحية الحالية والتهديد باستبعادها من المسابقات القارية الموسم المقبل.

وتابع “يدعم الاتحاد البلجيكي لكرة القدم ودوري المحترفين البلجيكي تماسك الكرة الأوروبية وهذا يجب أن يؤيد إمكانية التعامل مع الموقف باحترام ظروف كل بطولة”. وأكد أن الأطراف تخطط للحديث مجددا الأسبوع المقبل.

وأثار قرار إلغاء الموسم ارتباك معظم الأندية البلجيكية، بسبب غياب الإيرادات في الوقت الذي توفي فيه أكثر من ألف شخص في البلاد بسبب الفيروس

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر