فقدان النطق المؤقت والتهابات بالدماغ.. هذا ما أحدثه كورونا فى ضحاياه

+ = -


حذر الأطباء من أن فيروس كورونا قد يتسبب في تلف الدماغ لدى بعض المرضى، من خلال إحداث التهاب يمكن أن يؤدي إلى النزيف وقتل الخلايا.


 


ووفقا للتقارير، أبلغ الأطباء في الولايات المتحدة إيطاليا والصين، عن اكتشاف حالات عصبية في العديد من مرضى فيروس التاجي كورونا الجديد ، مع فقد رجل واحد القدرة على التحدث.


 


ووفقا للأطباء كما عرض موقع ” mirror” البريطانى، فإن الفيروس أدى إلى مضاعفات عصبية في بعض المصابين، بما في ذلك رجل من فلوريدا في الـ 70  من عمره فقد القدرة مؤقتًا على التحدث.


 


 


في حين تشير عمليات المسح الأخرى إلى أن امرأة في الخمسينات من عمرها من ديترويت، قد  فقدت أجزاء كبيرة من خلايا الدماغ ، وتم الإبلاغ عن مشاكل عصبية مركزية مماثلة في إيطاليا والصين.


 


وأبلغ الأطباء أنه عندما وصلت المرأة البالغة من العمر 58 عامًا كانت مرتبكة ومشوهة، بالإضافة إلى وجود العديد من الأعراض التى تشير لـ Covid-19.


 


أثبتت أنها إيجابية للفيروس ولكن بعد أن أجريت العديد من الاختبارات التشخيصية ، بما في ذلك أخذ عينة من السائل النخاعي ، عاد كل شيء سلبي، ثم تم إجراء أشعة مقطعية على دماغها أظهرت  وجود بقع داكنة ، مما يشير إلى تراكم السوائل أو فقدان كبير لخلايا الدماغ، وأثبتت الاختبارات أن المرأة ، مصابة بالتهاب الدماغ، وهي حالة قد تؤدي إلى تورم دماغي قاتل.


 


حالة المريض الأمريكى 74 عام 

أما فى المريض من فلوريدا ، البالغ من العمر 74 عامًا ، فقد عانى من نوبات أثرت على قدرته على الكلام،  وهي علامة على تورم الدماغ ، مما دفع أطبائه إلى الاعتقاد بأنه يعاني أيضًا من هذه الحالة.


 


كما أوضحت إحدى المستشفيات في إيطاليا “NeuroCovid” وجود بعض الحالات العصبية على عدد الحالات تسببت فى تورم الدماغ أثناء تفشي الفيروس في البلاد، بينما كان الباحثون في الصين أول من اشتبه في وجود مضاعفات دماغية لدى بعض المصابين بالفيروس التاجي.


 


 

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر