خلل بطائرة بوينج يزود الطيارين ببيانات خاطئة عن السرعة الجوية والارتفاع

+ = -


سيجبر أمر صادر عن حكومة الولايات المتحدة على إغلاق طائرات بوينج طراز 787 بانتظام لتجنب أي خلل في أنظمة الكمبيوتر على متن الطائرة، حيث يجب إيقاف تشغيل الطائرة وتشغيلها مرة أخرى كل 51 يومًا لمنع الفشل المحتمل، بسبب خلل ينتج عنه تزويد الطيارين ببيانات خاطئة عن السرعة الجوية والارتفاع.


ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، فإذا تُركت الطائرة لفترة طويلة دون أن يتم إيقاف تشغيلها، يمكن أن تتراكم مساحات كبيرة من البيانات في البرنامج وتحدث فسادًا بالمعلومات المعروضة للطيارين.


وقالت سلطة الطيران الفيدرالية (FAA) إن هذا الخلل قد يؤدي إلى ظهور بيانات غير صحيحة عن السرعة الجوية والارتفاع على شاشات العرض الأولية، مما يجعل من الصعب على الطيارين الحفاظ على سلامة الرحلة وهبوطها.


غالبًا ما يتم ترك الطائرات قيد التشغيل لأسابيع في كل مرة تتغير فيها الطواقم في المطارات أو يتم توصيل الطائرات طوال الليل أثناء التنظيف والصيانة، لذا يمكن أن تعرقل هذه البيانات الأنظمة وتغذي الطيارين بمعلومات كاذبة لمختلف المقاييس الرئيسية.


ويؤثر الخلل أيضًا على قدرة الطيارين على مراقبة حالة المحرك، وقد يمنع صوت الإنذار عند السرعة الزائدة من العمل بشكل صحيح.


وتعني أخطاء البرنامج أن الكمبيوتر الداخلي المسطح، المسمى بالنظام الأساسي المشترك (CCS)، لا يقوم بفلترة البيانات القديمة، وبالتالي تؤثر على شبكة CDN التي تغذى البيانات مباشرة إلى شاشات الطيران الأساسية (PFDs) في قمرة القيادة.


ويتلقى مراقبو النسخ الاحتياطي البيانات من مصدر مختلف، وبالتالي لا يتأثرون بذلك، لكن الخلل في الشاشات الأولية يحدث.


يعتبر إيقاف تشغيل الطائرات وتشغيلها مرة أخرى حلاً مؤقتًا وتدعو إدارة الطيران الفيدرالية شركة بوينج لإيجاد حل أكثر شمولاً، وستدخل حيز التنفيذ في 7 أبريل، ولدى FAA القوة لإجبار شركات الطيران على الالتزام بالقاعدة بسبب شدة الخلل.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر