حذف عريضة على الإنترنت تطالب بوقف 5G بعد شائعات تسببه فى انتشار كورونا

+ = -


حذفت عريضة عبر الإنترنت تدعى أن شبكات 5G مسئولة عن فيروس Covid-19 التاجى بعد تلقيها أكثر من 100000 توقيع، واستشهد الالتماس الذى نشر على موقع Change.org بنظرية مؤامرة لا أساس لها من الصحة، تتعلق بالمخاطر الصحية المزعومة للتكنولوجيا اللاسلكية من الجيل الخامس، والتى اكتسبت مؤخرًا قوة كبيرة عبر وسائل التواصل الاجتماعى.


ووفقا لموقع “إندبندنت” البريطانية، أحد الادعاءات التى لا أساس لها هو أن الإشعاع المنبعث من أبراج 5G يمتص الأكسجين من الغلاف الجوى، ويؤثر على قدرة الناس على التنفس، إذ جاء فى الالتماس أن على حكومة المملكة المتحدة أن توقف على الفور نشر الشبكة لحماية صحة الناس.


وجاء فى الالتماس أن أعراض التعرض لـ 5G تشمل مشاكل فى الجهاز التنفسى وأعراض شبيهة بالإنفلونزا مثل ارتفاع درجة الحرارة والحمى والصداع والالتهاب الرئوى، والتى تشبه إلى حد كبير تأثيرات فيروس كورونا.


وقال متحدث باسم Change.org لصحيفة الإندبندنت إن الالتماس تم حذفه لأنه يتعارض مع الحقائق العلمية الثابتة حول 5G، ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، لم تُعز أى آثار صحية ضارة إلى الموجات الكهرومغناطيسية المنبعثة من البنية التحتية للهواتف المحمولة.


وأكد المتحدث أن “Change.org منصة مفتوحة، مما يعنى أنه يمكن لأى شخص إنشاء منصة بشأن قضية تهمهم”.


وأضاف المتحدث: “عندما تكون هناك تقارير عن معلومات خاطئة حول عريضة، لدينا فريق سياسة مخصص لتقييم المحتوى وإزالته إذا لم يتوافق مع إرشادات المنتدى، ولقد راجعنا عريضة لإيقاف 5G وتمت إزالته من المنصة “.


وتم نشر الالتماس على نطاق واسع عبر الإنترنت قبل حذفه، بما فى ذلك من قبل الممثلة الانجليزية أماندا هولدن، التى نشرته  لما يقرب من مليونى متابع لحسابها على تويتر، وقالت تغريدة لها، تم حذفها منذ ذلك الحين: “لا للـ5G وقع على العريضة!”.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر