غش فى زمن الكورونا..الصحة العالمية تحذر من اختبارات مغشوشة للكشف عن الفيروس

+ = -


حذرت منظمة الصحة العالمية من ظهور اختبارات مغشوشة للكشف عن فيروس كوورنا والتي يزعم أنها قادرة على الكشف عن مرض كوفيد-19 أو تكشفه أو تعالجه أو تشفي منه، كما حذرت المنظمة من انتشار بعض المنتتجات الطبية المغشوشة أيضا في رساله إلى العاملين بمجال الرعاية الصحية بضرورة الحذر من هذه المنتجات .


ووفقا لما أعلنته منظمة الصحة العالمية عبر موقعها الرسمي في تحذير رقم 3/ 2020 أن  جائحة مرض فيروس كورونا أدت إلى ارتفاع الطلب على الأدوية واللقاحات ووسائل التشخيص والكواشف المتعلقة بالفيروس مما أفسح المجال أمام عديمي الضمير لتوزيع منتجات طبية مغشوشة.



حيث تلقت المنظمة تقارير متعددة بشأن وسائل تشخيص مختبرية وكواشف مختبرية مغشوشة للكشف عن فيروس كورونا، وشددت على ضرورة  الرجوع إلى قائمة الأدوات المستخدمة في الطوارئ للاطلاع على قائمة وسائل التشخيص التي أقرتها المنظمة للاستعمال السريريوتضمّ هذه القائمة، حتى اليوم، وسائل تشخيص مختبري سجلتها ثمانية بلدان (أستراليا والبرازيل وكندا وجمهورية الصين الشعبية والاتحاد الروسي وسنغافورة وجمهورية كوريا والولايات المتحدة) لتشخيص مرض فيروس كورونا استناداً إلى تقييمات تنظيمية معجّلة.



وطالبت منظمة الصحة العالمية بضرورة التحقق من بطاقة تعريف المنتج بمقارنتها مع المعلومات التي تنشرها السلطات التنظيمية في القوائم للتأكد من أصالة المنتج.وقد تشمل هذه المعلومات اسم المنتج ورمزه وتاريخ انتهاء صلاحيته وإرشادات الاستعمال وتفاصيل الجهة المصنّعة.


وطالبت المنظمة من العاملين في مجال الرعاية الصحية وأفراد الجمهورعامةً م توخي الحذر لمنع توزيع هذه المنتجات الطبية المغشوشة، وينبغي توخي الحيطة بشكل خاص في المستشفيات والعيادات والمراكز الصحية والمختبرات السريرية وبائعي الجملة والموزعين والصيدليات وأي موردين آخرين للمنتجات الطبية.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر