التصديرى للكيماويات: نبحث فتح أسواق تصديرية لأفريقيا بعد توقف أوروبا

+ = -


قال خالد أبو المكارم، رئيس المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية، إن هناك تراجعًا فى صادرات السلع البلاستيكية تامة الصنع بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا حول العالم وتركزت السلع التى يتم تصديرها على البولى بروبلين والبولى إيثيلين خاصة للدول الأوروبية بؤرة انتشار فيروس كورونا المستجد، لافتًا إلى أن إجمالى صادرات البلاستيك بلغت 1.8 مليار دولار فى 2019.


وأضاف أبو المكارم فى تصريح خاص لـ “اليوم السابع”، أن صادرات الصناعات الكيماوية ومنها البلاستيك تبحث حاليًا التصدير لأسواق بديلة عن الدول الأوروبية لحين انتهاء الأزمة، وخاصة السوق الأفريقى الذى يعتبر سوقًا واعدًا وفتح خطوط تصديرية له سيرفع من معدلات الإنتاج المحلى، ودعم السلع المصرية فى الخارج.


جدير بالذكر، أن شعبة البلاستيك باتحاد الصناعات برئاسة خالد أبو المكارم تدرس خطة مع وزارتى البيئة والصناعة لتوفيق أوضاع مصانع البلاستيك بعد صدور قرار منحها مهلة لمدة عامين لمناقشة وضع آلية جديدة لمصانع أكياس البلاستيك بما يتماشى مع قرارات وزارة البيئة منع الضرر البيئى الواقع من الأكياس البلاستيك غير القابلة للتحلل، ومن ناحية أخرى منع تضرر مصانع البلاستيك فى مصر، حيث أن تغيير المواد الخام المستخدمة يتطلب نوعية مختلفة من الإنتاج.


وأشار أبو المكارم إلى، أن لجنة الصناعة بالبرلمان برئاسة المهندس فرج عامر منحت مهلة عامين للقانون الجديد فى محاولة لدراسته وتوفيق الأوضاع بين المصنعين والحكومة، لافتا إلى أن الخطة سيتم الاعلان عنها بعد انتهاء المفاوضات بين الجانبين المصانع والحكومة.


وأشار رئيس شعبة البلاستيك، إلى أن عدد المصانع المصرية التى تعمل فى صناعة البلاستيك  6980 بمختلف أنواع منتجات البلاستيك، ويبلغ عدد المصانع التى تعمل فى مجال الأكياس البلاستيك من إجمالى هذه المصانع نحو 4140 مصنع رسمى مسجل فى إتحاد الصناعات المصرية.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر