الاستقالة الجماعية تهدد خوض المجلس السابق انتخابات اتحاد الكرة القادمة

+ = -


تسود حالة من الغموض حول بند عدم أحقية اي عضو باتحاد الكرة تقدم بالاستقالة من منصبه من خوض الانتخابات المقبلة للجبلاية ، حيث يتواجد هذا البند في اللائحة القديمة ولم يتحدد موقفه النهائي في اللائحة الجديدة التي يتم إعدادها حاليا .


تدور مناقشات بين اعضاء اللجنة الخماسية باتحاد الكرة وسارة ساليمون مسئولة الفيفا حول استمرار هذا البند ، لاسيما وانه لا يتم تفعيله وسبق أن ترشح اكثر من عضو تقدم باستقالته في الانتخابات التالية وهو ما يجعل الانتخابات المقبلة عرضة للطعن والبطلان.


وسبق وتقدم مجلس الجبلاية السابق باستقالة جماعية عقب إخفاقه المنتخب الوطني في امّم افريقيا 2019 في مصر والتي ودعها الفراعنة من الدور الـ16امام جنوب افريقيا .


وكشف وليد العطار، القائم بأعمال المدير التنفيذي للاتحاد المصري لكرة القدم، عن أن اللائحة التي تم تسريبها مؤخرا في الإعلام، هي مجرد مسودة لائحة مبدئية منذ أكثز من شهر أدخل عليها العديد من التعديلات في بنودها، من خلال اجتماعات ومشاورات مع الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيفا.


وأوضح العطار أن اللائحة المنشورة مؤخرا مر عليها أكثر من شهر ، تخلله العديد من الاجتماعات والمراسلات بين اتحاد الكرة والفيفا، وتم إجراء عدد كبير من التعديلات عليها في أكثر من بند، خاصة وأن اللجنة تسير وفق توجيهات الاتحاد الدولي، ولابد من الحصول على موافقة الفيفا على اللائحة قبل اعتمادها.


 


وشدد العطار على أن العمل على اللائحة ما يزال جاريا وأن التعديلات الأخيرة من المنتظر الانتهاء منها لتخرج للنور حيث سيتم الإعلان عن المشروع النهائي للائحة بكافة تفاصيلها وإرسالها لمسئولي الأندية أعضاء الجمعية العمومية خلال الفترة المقبلة لمناقشتها قبل الدعوة لإجراء التصويت عليها.. وطالب العطار بعدم التسرع في نشر اللائحة قبل اعتمادها بالتعديلات الجديدة من جانب الاتحاد الدولي، خاصة وأن ذلك من شأنه أن يحدث بلبلة داخل أسرة كرة القدم المصرية، في ظل الإصرار على نشر بنود تم تعديلها أو حذفها بالتشاور مع الفيفا، وعلى الجميع الانتظار حتى خروج اللائحة للنور.


 

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر