لتجفيف منابع المخدرات .. البحث عن شركاء عاطل سقط بـ17 طربة حشيش فى إمبابة

+ = -


يجرى ضباط الإدارة العامة لمباحث الجيزة، تحريات مكثفة، للتوصل لهوية شركاء عاطل تم القبض عليه، بحوزته 17 طربة من مخدر الحشيش، قبل ترويجها بإمبابة، لتجفيف منبع المخدر، وتطهير إمبابة من تجار المواد المخدرة.


استجوب رجال المباحث المتهم، الذى اعترف باستخدامه سيارة أجرة فى ترويج بضاعته، وكشف عن هوية عاطل حصل منه على المضبوطات، ويجرى رجال المباحث إعداد الأكمنة لضبطه.


وعقب استجواب المتهم، تم إحالته إلى النيابة التى أصدرت قرارات بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.


كشفت تحريات المقدم محمد ربيع رئيس مباحث قسم شرطة إمبابة، عن اتجار عاطل سابق اتهامه فى عدة قضايا، بالمواد المخدرة، وترويجها على عملائه بإمبابة. عقب تقنين الإجراءات، تم إعداد كمين له والقبض عليه، أثناء قيادته سيارة أجرة ملكه، وبحوزته 17 طربة من مخدر الحشيش، بلغ وزنها 2 كيلو و50 جرام، وهاتف محمول.


بمواجهة المتهم اعترف بحيازته للمواد المخدرة للاتجار بها، وأنه يستخدم سيارة أجرة في نقل المواد المخدرة، وتوصيلها لعملائه، مدعيا عمله بالسيارة لإبعاد الشبهة عن نفسه، والهرب من رصد رجال المباحث لنشاطه.


أضاف المتهم أنه اعتاد تخزين المواد المخدرة بمسكنه، واستغلاله علاقته بعدد من المسجلين خطر تعرف عليهم خلال قضائه عقوبة السجن في قضايا اتهم بها سابقا، للحصول على المواد المخدرة، وترويجها على عملائه.


تنص المادة 33 من قانون العقوبات أن كل من يقوم بممارسة الاتجار فى المواد المخدرة يعاقب بدأ من السجن المشدد 3 سنوات، إلى السجن المؤبد أو الإعدام فى بعض الحالات، والغرامة المالية التى تصل إلى 100 ألف جنيه مصرى، كما أنها لا تزيد عن 500 ألف جنيه مصرى، وهذا فى حالة إذا تم تصدير أو استيراد المخدرات أو أى شيء يتعلق بها من المحاصيل الزراعية.


كما ينص قانون العقوبات فى المادة رقم 34، أن عقوبة الإتجار بالمخدرات فى داخل المجتمع تصل إلى السجن المؤبد والإعدام تبعًا لوقائع الدعوى، وإذا كانت هناك حيثيات مشددة للعقوبة من عدم وجود ظروف مشددة لذلك.


الظروف التى يتم تخفيف العقوبة فيها : تخفف عقوبة الإتجار بالمخدرات ليتم الحبس فيها لمدة سنة ولا يصل فيها الحبس فيها إلى مدة 5 سنوات، ويلزم دفع الغرامة التى لا تقل عن 200 جنيه مصرى، ولا تصل إلى 5 آلاف جنيه.  وهذا كله فى حالة إذا كانت المواد المخدرة المضبوطة ضعيفة التخدير، ومواد مخدرة طبيعية، وهذا يرجع إلى المعمل الجنائى وتقرير بشأن المواد المخدرة التى تم ضبطها وبجوزة المتهمين الذين تم ضبطهم فى حالة تلبس.


أما تعاطى المخدرات فقد نصت مادة قانون العقوبات رقم 39، يتم تحديد عقوبة متعاطى المخدرات، يعاقب بالحبس لمدة سنة، كما يلزمه ضعف غرامة مالية قدرها ألف جنيه مصرى، ولا تزيد عن ثلاثة آلاف جنيه مصرى، إذا تم إلقاء القبض عليه فى مكان مخصص أو تم إعداده لتناول المواد المخدرة، وتعاطيه المواد المخدرة مع معرفة التامة بذلك، كما تزيد العقوبة بالضعف لتصل لمدة عامين إذا المواد المخدرة هيروين وكوكايين.


 

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر