7.6 % نموا بقطاع الطاقة المتجددة عالميا و”آسيا” فى صدارة المساهمين

+ = -


كشفت الوكالة الدولية للطاقة المتجددة ” آيرينا” عن نمو قطاع الطاقة المتجددة بنسبة 7.6 % خلال العام الماضي وتصدرت قارة آسيا طليعة المساهمين في هذا النمو بنسبة 54 % من مجمل الإضافات الجديدة المسجلة في القطاع.


ووفقا لوكالة الأنباء الإماراتية “وام”، أوضحت أن قطاع الطاقة المتجددة أضاف 176 جيجاواط إلى القدرة الإنتاجية العالمية للطاقة خلال العام الماضي فيما ساهمت الإضافات الجديدة بنسبة 72 % من مجمل الزيادة الإنتاجية للطاقة خلال العام الماضى، في حين ساهمت طاقتا الشمس والرياح بنسبة 90 % من إجمالي القدرة الإنتاجية للقطاع خلال عام 2019.


جاء ذلك في تقرير “إحصائيات القدرة الإنتاجية للطاقة المتجددة 2020” الصادر عن “أيرينا” حديثا و أبرز أرقامه التي أظهرت مساهمة مصادر الطاقة المتجددة بما لا يقل عن 70 % من إجمالي الزيادة الإنتاجية للطاقة في جميع مناطق العالم تقريباً خلال عام 2019 باستثناء أفريقيا والشرق الأوسط اللتين ساهمتا بنسبتي 52 % و26 % من صافي الإضافات الجديدة على التوالي.


و ساهمت آسيا بتركيب أكثر من نصف محطات توليد الطاقة الجديدة بينما ارتفع النمو المسجل لهذه المشاريع في أوروبا وأمريكا الشمالية على أساس سنوي وأضافت أفريقيا 2 جيجاواط من القدرة الإنتاجية للطاقة المتجددة في عام 2019.


وأشار التقرير إلى أنه على الرغم من تباطوء وتيرة نمو قطاع الطاقة المتجددة قليلاً خلال العام الماضي إلا أن نموه الإجمالي استمر متفوقا على نمو قطاع الوقود الأحفوري لتبقى الطاقة المتجددة صاحبة الحصة الأكبر في التوسع العالمي لقطاع الطاقة منذ عام 2012.


و وفقا للتقرير ساهمت الطاقة الشمسية بإضافة 98 جيجاواط في عام 2019 تركز 60 % منها في آسيا بينما ارتفعت القدرة الإنتاجية لطاقة الرياح بنحو 60 جيجاوات.


و تساهم طاقتا الشمس والرياح اليوم بتوليد 623 جيجاواط و586 جيجاواط على التوالي أي ما يعادل تقريباً نصف القدرة الإنتاجية لقطاع الطاقة المتجددة العالمي.


و شهدت مصادر الطاقة الكهرومائية والحيوية والبحرية والحرارية الأرضية نمواً طفيفاً على أساس سنوي قدره 12 جيجاواط و6 جيجاواط و700 ميجاواط و500 ميجاواط على التوالي.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر