أمل جديد فى علاج كورونا.. دواء مضاد للفيروسات يثبت كفاءته على الفئران

+ = -


كشف تقرير لصحيفة neuroscience أن دواء جديدا مضادا للفيروسات لديه القدرة على علاج فيروس كورونا، حيث كشفت دراسة جديدة أن الدواء يمكن أن يمنع إصابة الرئة الحادة في نماذج الفئران وخلايا الرئة البشرية المستنبتة المصابة بكوفيد 19، وسيكون الدواء جاهزًا قريبًا للاختبار البشري.


يأمل العلماء بجامعة نورث كارولينا الأمريكية في أن دواءًا جديدًا يسمى EIDD-2801  يمكن أن يغير الطريقة التي يعالج بها الأطباء مرضى فيروس كورونا،حيث  يظهر الدواء وعدًا في تقليل تلف الرئة، وقد أنهى اختباره في الفئران وسينتقل قريبًا إلى التجارب السريرية البشرية.


يأتي ذلك بعد أن تخطت أعداد إصابات فيروس التاجي الجديد كورونا أكثر من مليون شخص وتسبب في أكثر من 58000 حالة وفاة في جائحة عالمية حاليا وحتى الآن لم تتم الموافقة على الأدوية المضادة للفيروسات لعلاج كورونا أو أي من الفيروسات التاجية الأخرى التي تسبب المرض البشري.


 


يلعب الباحثون في مدرسة UNC-Chapel Hill Gillings للصحة العامة العالمية دورًا رئيسيًا في تطوير واختبار EIDD-2801 ، وتم نشر نتائج أحدث دراسة قام بها الفريق عبر الإنترنت في 6 أبريل بواسطة مجلة Science Translational Medicine تتضمن الورقة بيانات من خلايا الرئة البشرية المستنبتة المصابة بفيروس كورونا وكذلك الفئران المصابة بفيروسات التاجية ذات الصلة سارس – CoV و MERS-CoV.


 

6034080_032020-kfsn-5p-hw-covid-flu-drug-vid


ووجدت الدراسة أنه  عند استخدامه كوقاية  يمكن أن يمنع EIDD-2801 إصابة الرئة الشديدة لدى الفئران المصابةEIDD-2801 هو شكل متاح من المركب المضاد للفيروسات EIDD-1931  يمكن أن تؤخذ على شكل أقراص ويمكن امتصاصها حتى تصل إلى الرئتين.


عند تناوله كعلاج بعد 12 أو 24 ساعة من بدء الإصابة ، يمكن أن يقلل EIDD-2801 درجة تلف الرئة وفقدان الوزن في الفئران، من المتوقع أن تكون فترة الفرصة هذه أطول لدى البشر، لأن الفترة بين ظهور مرض فيروس التاجي والوفاة تمتد بشكل عام في البشر مقارنة بالفئران.


قال المؤلف البارز باريك: “إن هذا الدواء الجديد لا يتمتع فقط بإمكانية عالية لعلاج مرضى فيروس كورونا، ولكنه يبدو أيضًا فعالًا في علاج عدوى فيروسات التاجية الخطيرة“.


بالمقارنة مع علاجات كورونا المحتملة الأخرى التي يجب إعطاؤها عن طريق الوريد يمكن توصيل EIDD-2801 عن طريق الفم على شكل أقراص، بالإضافة إلى سهولة العلاج، يوفر هذا ميزة محتملة لعلاج المرضى الأقل مرضًا أو للوقاية.

Feb27_2020_CDC_Coronavirus


وقالت أندريا برويجزرزالعالمة الرئيسية المضادة للفيروسات في معمل دينيسون “نحن مندهشون من قدرة EIDD-1931 و -2801 على تثبيط جميع الفيروسات التاجية المختبرة وإمكانية العلاج عن طريق الفم لمصابى فيروس


كان دينيسون مؤلفًا رئيسيًا لدراسة في ديسمبر 2019 أفادت لأول مرة أن EIDD-1931 منع تكرار مجموعة واسعة من الفيروسات التاجية.


 

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر