غزة تصدر كمامات لأوروبا وأمريكا

+ = -


ذكرت قناة روسيا اليوم أن وكالة شهاب الفلسطينية نشرت فيديو يظهر إحدى ورش تصنيع الكمامات في قطاع غزة، وتحدث عزام حبوب وهو صاحب ورشة التصنيع أن الطلب على الكمامات يتزايد يوما بعد يوم، خاصة من أوروبا وكاليفورنيا في الولايات المتحدة وغيرها من دول العالم بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.


وأكد الدكتور ريتشارد برنان مديرالطوارئ الصحية الإقليمي بمنظمة الصحة العالمية، أن فيروس كورونا المستجد لا ينتقل عن طريق الهواء، وإنما ينتقل عن طريق الرزاز من خلال الشخص المصاب، أو من خلال ملامسة الأسطح الملوثة بالفيروس.


وأضاف أن مدة بقاء فيروس كورونا المستجد على الأسطح وفقاً لنوع الاسطح، سواء كانت لساعات أو أيام وحول امكانية انتقاله من الحيوان للإنسان قال أن الفيروس يمكن أن ينتقل للانسان ولم تجزم الدراسات اذا كان منتشر أم لا حتى الأن بين الحيوانات.


واستعرض الدكتور ريتشارد برنان مديرالطوارئ الصحية الإقليمي بمنظمة الصحة العالمية، أخر مستجدات فيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، لافتاً  إلى أن هناك 1.2 مليون حالة إصابة و 60 الف حالة وفاة وفقاً لاخر الاحصائيات التى وردت للمنظمة.


وأضاف: لدينا معدلات إصابة مرتفعة منذ اندلاع الفاشية فى اوروبا وامريكا، إلا أنه فى إقليم شرق المتوسط لدينا 77 ألف حالة إصابة موثقة، وبلغت معدلات الوفاة 4.3% وهى تقترب من معدلات الوفاة عالمياً، ماعدا ايران تصل معدل الوفاة إلى 7%، والتى تعد من اول البلدان التى ضربتها كورونا بالعالم.


وأشار إلى ضرورة إستمرار تطبيق التدابير الاحترازية والوقائية وتشجيع جميع البلاد على رصد جميع مواردها المتاحة على مستوى الحكومة ككل للسيطرة على أعداد المصابين قبل ان تتفاقم الامور، لافتاً إلى ضرورة الاسراع من التدابير الوقائية والاحترازية الى جانب الاكتشاف المبكر وعزل الحالات وعلاج المرضى فى وقت مبكر وحماية الاطقم الطبية.


وطالب كل الافراد باتخاذ كافة الاجراءات الوقائية ومنها غسل الأيدى والتباعد الاجتماعى ومراعاة اداب العطس والكح، وتشجيع المجتمعات على فهم المرض.


جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده المكتب الإقليمي لشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية، عبر الفيديو كونفرانس، بعنوان “العاملون الصحيون في الصفوف الأمامية لمكافحة جائحة فيروس كورونا (COVID-19)”بمناسبة يوم الصحة العالمي 2020.


يناقش المؤتمر أحدث تطورات مرض فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، بالتركيز على الدور الحيوي للعاملين الصحيين في مكافحة الجائحة وذلك بمناسبة يوم الصحة العالمي 2020 والذي يرفع شعار: دعم طواقم التمريض والقبالة.


ويتضمن المؤتمرالصحفي تحديثاً عن الوضع العالمي والوضع الإقليمي لجائحة كوفيد-19 ونظرة عامة على يوم الصحة العالمي يقدمها الدكتور أحمد المنظري، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، وإطلاق تقرير منظمة الصحة العالمية عن حالة التمريض في العالم، بحضور أحمد المنظري، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، الدكتورة مها العدوي، مديرقسم تعزيز صحة السكان بالمكتب الإقليمي لشرق المتوسط، الدكتور عوض مطرية، مديرقسم تعزيز النظم الصحية والتغطية الصحية الشاملة، الدكتور ريتشارد برنان، مديرالطوارئ الصحية الإقليمي.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر